ارتفاع طلب المشاريع الصغيرة لخدمات الاستشارات بنسبة 60 %

ارتفاع طلب المشاريع الصغيرة لخدمات الاستشارات بنسبة 60 %

الأربعاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
شدد مختصون على أهمية الاستشارات الاقتصادية والمالية في إرشاد وبناء المشاريع الصغيرة قبل انطلاقتها في السوق، موضحين أن وعي رواد الأعمال اختلف عن السابق بدليل أن نسبة المشاريع، التي تلجأ إلى مراكز الاستشارات زادت إلى 60% في ظل المنافسة الكبيرة الموجودة بالسوق.

» القنوات الإرشادية

وأوضح الرئيس التنفيذي لمعهد ريادة الأعمال الوطني «ريادة» م. صالح الصويان أنه أصبح لدى رواد الأعمال الوعي الكامل فيما يخص الاطلاع والتركيز على مدى أهمية نجاح الاستثمارات سواء كانت خدمية أو تجارية قبل البدء بها في ظل تعدد القنوات الإرشادية والداعمة أمامهم، مشيرا إلى أن أغلب المعوقات التي كانت تواجه المشاريع الصغيرة تم حلها بفضل القطاعات، التي تعمل جاهدة مثل «ريادة» والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة، وكذلك بنك التنمية الاجتماعية لتقديم كل الحلول والخدمات الإرشادية المطلوبة للرواد.

» تيسير الاستشارة للشباب

وبيَّن أحد شباب الأعمال سلطان المسعري أن المستثمر كان في السابق يواجه صعوبة الوصول إلى المختص، الذي يقدم لهم الاستشارة المطلوبة لمشروعه، ولكن حاليا اختلف الوضع لأن المشاريع الصغيرة أصبحت من اهتمامات الحكومة، حيث وظفت بعض الجهات الحكومية لخدمة وتوجيه شباب الأعمال المبتدئين.

وأكد المسعري أن قطاع المشاريع الصغيرة أصبح ينمو بشكل كبير، ولكن المشكلة في أن بعض المستثمرين يدخلون في الاستثمار بشكل سريع دون أخذ أي استشارة تضمن نجاح أنشطتهم واستمرارها، منوها إلى أن نسبة المشاريع، التي تلجأ إلى الاستشارات الاقتصادية قبل الانطلاقة زادت إلى 60% عن السابق في ظل المنافسة الكبيرة الموجودة بالسوق، مما يدل ذلك على توسع الوعي لدى المستثمرين بالفترة الحالية وتقلص الفجوة، التي كانت موجودة بين المستشار والمستثمر في مجال المال والأعمال.

» متطلبات السوق

أما المستثمر فهد العقيل، فقد أشار إلى أن الاستشارات الاقتصادية تمنح المستثمر نسبة نجاح كبيرة بحيث تجعله يتعرف على جودة التخطيط، خصوصا أن بعض الرواد يبنون مشاريعهم على الشعور وليس على دراسة متطلبات السوق مثل أهمية الموقع والعدد السكاني، وكذلك نوعية الأنشطة التجارية المجاورة في الموقع مثل المقاهي والمطاعم ومحلات السوبرماركت، التي من الممكن أن تسهم في جذب المستهلكين.

وطالب العقيل الراغبين في الدخول إلى عالم الاستثمارات بعمل دراسة الجدوى واللجوء إلى المكاتب الاستشارية للاستفادة من توجيهاتهم والخبرات، التي بحوزتهم لضمان نجاح المشاريع.

» أهمية توجيه المستثمر

وقالت المختصة في الاستشارات الاقتصادية سارة الأحمدي: إن الخدمات الاستشارية تلعب دورا كبيرا في توجيه وإرشاد المستثمر المبتدئ إلى المسار الصحيح لإقامة مشروعه، وكذلك تساعده في تفادي الأخطاء، التي وقع بها مَنْ سبقه في المجال.

وأضافت: إن الخدمات الاستشارية توفر الوقت والجهد والمال، الذي قد يخسره المستثمر في التخطيط غير الصحيح، مشيرة إلى وجود مراكز أخرى تقدم أيضا استشارات في المحاسبة، حيث تخفض على صاحب المنشأة الأعباء المالية وتوفر عليه بذل مزيد من الجهد في هذا الجانب، وتجعله يركز كليا على هدف إتمام المشروع والمنافسة به في السوق بكل جرأة، وطالبت الأحمدي أصحاب الأفكار الاستثمارية بعمل دراسات الجدوى البسيطة وعرضها على أصحاب الخبرة، وكذلك زيارة المعارض التي تقدم الدعم لكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتبين بعض الأنشطة، التي تكون غير مجدية.

» المشاريع التقليدية

وأكدت المختصة في الاستشارات المالية نادية القحطاني أنه لا يمكن لأي مشروع الانطلاقة بالشكل الصحيح إذا لم يحتو على الرؤية والإدارة المالية الناجحة، وكذلك الإستراتيجية السليمة، منوهة إلى أن المشاريع الصغيرة لا يزال ينقصها الدعم المالي من قبل البنوك وشركات التمويل، وكذلك الاستشارات المالية، علما بأن رؤية المملكة 2030 تركز على تقديم كل التسهيلات لهذا النوع من المشاريع بهدف تنميتها وإيجاد مجالات تجارية واعدة تسهم بتنويع مصادر الدخل.

وبيَّنت القحطاني أن 50% من المشاريع الصغيرة تعتبر تقليدية وبعد فترة تعاني من الفشل جراء انخفاض جودة المنتج وضعف قنوات التسويق، التي تشهدها بعض مشاريع عربة الطعام (FOOD TRUCK) بعكس الأفكار الإبداعية، التي تخلق لها مكانة قوية في السوق.