«الطريف» حي تاريخي بأسلوب معماري فريد

«الطريف» حي تاريخي بأسلوب معماري فريد

الأربعاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
يتفرد حي الطُريف في الدرعية شمال غرب الرياض، والذي أُسس في القرن الخامس عشر الميلادي بالأسلوب المعماري النجدي وسط شبه الجزيرة العربية والذى تنامى في القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر، إضافة للعديد من الذكريات التاريخية التي مرت في مسيرة الوطن، كما يُعد أحد أهم المواقع السياسية والجغرافية في المملكة منذ نشأة الدولة السعودية الأولى.

» دور سياسي


ويعد حي الطريف من أهم المواقع التاريخية السياسية في المملكة؛ كونه الحي الأول لعاصمة الدولة السعودية الأولى، في القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر، كما أصبح مركزا للدولة السعودية الأولى التي كانت نشأتها وأبرز أدوارها القيادية تُدار من هذا الحي.

» تراث عالمي

ويضم الحي آثارا كثيرة من القصور، ومدينة بُنيت على ضفاف واحة الدرع وقد تم تسجيل موقع حي الطريف بالدرعية التاريخية ضمن قائمة التراث العمراني العالمي باليونسكو في عام 1431هـ - 2010م.

» قصر سلوى

تم إنشاء قصر سلوى أواخر القرن الثاني عشر الهجري، وكانت تدار منه شؤون الدولة السعودية الأولى، ويُعد مقر أمراء وأئمة آل سعود طوال حكم الدولة السعودية الأولى، ويقع في محلة سلوى بالجهة الشمالية الشرقية لحي الطريف في مقدمة الحي، ويحد القصر شمالا وادي حنيفة وشرقا بيت المال، وغربا مسجد الإمام عبدالله بن سعود وقصرا أخويه الأميرين: فهد وإبراهيم وغيرهما من أبناء الإمام سعود.

ويعد القصر أكبر قصور مدينة الدرعية بمنطقة نجد، على مساحة تزيد على 10 آلاف متر مربع، ويتكون من سبع وحدات معمارية بنيت على مراحل متعاقبة بدأت منذ عهد الأمير محمد بن سعود بن مقرن مؤسس الدولة السعودية الأولى.

» تطوير الحي

تولت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مهمة تطوير حي الطريف، ضمن برنامج شامل لتطوير الدرعية التاريخية؛ بهدف إعمارها وتحويلها إلى مركز ثقافي سياحي على المستوى الوطني، ووضعها في مصاف المدن التراثية العالمية.

ويتضمن مشروع التطوير إنشاء خمسة متاحف في عدد من القصور التاريخية بالحي، تحاكي تاريخ الدولة السعودية الأولى، تشمل كلا من:

» متحف الدرعية

يقع متحف الدرعية بقصر سلوى ويهدف للتعريف بتاريخ الدولة السعودية الأولى من خلال منظومة من المكونات المتحفية والأنشطة، ويوفر عرضا مفتوحا للزوار بين الأطلال المرممة ضمن ممر مخصص لذلك، ويحتوي على شاشات تعريفية بأهم فراغات القصر والأحداث التي جرت فيه، إضافة إلى العرض المتحفي المغلق الذي يتضمن لوحات ومجسمات وقطعا متحفية وأفلاما وثائقية.

» حياة اجتماعية

يعرض جانبا من الحياة اليومية والعادات والتقاليد والأدوات المستخدمة في فترة ازدهار الدولة السعودية الأولى، وذلك في قصر عمر بن سعود والمباني الطينية المجاورة له.

» المتحف الحربي

ويقع المتحف الحربي ضمن المباني المجاورة لقصر ثنيان بن سعود وتعرض فيه الجوانب الحربية في تاريخ الدرعية كأدوات الحرب والمعارك الحربية، كما خُصص عرض متحفي مستقل داخل قصر ثنيان بن سعود يعرض قصة الدفاع عن الدرعية في أواخر عهدها.

» الخيل العربية

يهدف المتحف إلى التعريف بالخيل العربية وطرق رعايتها في فترة ازدهار الدرعية، ويقع ضمن المباني المجاورة لقصر الإمام عبدالله بن سعود، بالإضافة إلى اسطبلات الخيل المجاورة للقصر.

» معرض الضوء

يقدم حكاية تاريخ الدولة السعودية الأولى من خلال عرض درامي صوتي، إضافة إلى إسقاطات ضوئية على قصر سلوى باستخدام تقنية الصوت والضوء، إضافة لخمسة عروض للوسائط المتعددة في مواقع مختارة من الحي.

» مركز التوثيق

يقع مركز توثيق تاريخ الدرعية داخل قصر إبراهيم بن سعود، حيث يشكل مرجعا مهما لتاريخ الدرعية وحي طريف.

» سوق الطريف

يعرض السوق المنتجات التقليدية والمصنوعات الحرفية المحلية، ويقع ضمن مجموعة من المباني المرممة المخصصة لهذه العروض إضافة إلى مجمع للمطاعم وخدمات الزوار.

» جامع الإمام

تمت إعادة استخدام جامع الإمام محمد بن سعود كمصلى وتبلغ مساحته الإجمالية نحو 2.200 متر مربع.
المزيد من المقالات
x