محافظ حفر الباطن يدشن ورشة عمل "مرصد التوطين "

محافظ حفر الباطن يدشن ورشة عمل "مرصد التوطين "

الثلاثاء ٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
دشن صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن اليوم, ورشة العمل التي تأتي تمهيداً لإطلاق مبادرة المحافظة بعنوان "سواعد وطنية ..مرصد التوطين", بحضور الجهات المشاركة عن وزارات (الاقتصاد والتخطيط، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والتعليم) وشركة أرامكو السعودية، والهيئة العامة للإحصاء، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية، وبنك التنمية الاجتماعي، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وجامعة حفر الباطن وغرفة حفر الباطن ، وعدد كبير من مدراء الجهات الحكومية ورجال الأعمال وممثلي الجهات المعنية بالمحافظة .

وتضمنت الورشة عرض فلم وثائقي عن المحافظة، ثم كلمة سمو المحافظ رحب فيها بالجميع, مشيراً إلى مبادرة سواعد وطنية ومباركة سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وتوجيهاتهما المستمرة التي تعكس حرصهما الدائم على كل ما من شانه بناء أسس التنمية الصحيحة في المحافظة ، أخذاً في الاعتبار ما للفرد من دور رئيس في تسيير عجلة التنمية.

وأوضح سموه أن قضية التنمية البشرية تصدرت قائمة الأولويات المدرجة ضمن رؤية المملكة 2030 وأهم متطلبات هذه القضية تنمية القدرات والمهارات المطلوبة في سوق العمل المحلي ويمثل التعليم الفني والتقني إضافة إلى التدريب الجيد أبرز مقومات الاستثمار في رأس المال البشري ومن هنا جاءت فكرة إطلاق هذه المبادرة للدفع بهذا الاتجاه .

وأكد الأمير منصور بن محمد بن سعد خلال هذه المبادرة السعي إلى إيجاد شبكة تنسيقية متعددة الأطراف وذلك من خلال توفير نظام شامل لمعلومات سوق العمل الحالية والتنبؤ باحتياجاته المستقبلية سواء في مجالات التعليم والتدريب والتشغيل بحيث تتمكن كل منشاة من رسم سياساتها بناء على الحاجة الفعلية للعرض والطلب في ضوء ما توفره هذه الشبكة او المرصد من معلومات .

وأشار سموه إلى الدور الفعال الذي سيكون لهذه الشبكة في جعل الصورة تبدو أكثر وضوحاً بالنسبة لصانعي القرار عند رسم سياسات منشآتهم وعلاقتها بمجالات تنمية الموارد البشرية وتحقيق التوافق بين المخرجات التعليمية والتدريبية والاحتياجات الفعلية لسوق العمل ، مبيناً أنه سيكون لها مساهمة فعالة في تجاوز العديد من التحديات كارتفاع معدلات الباحثين عن عمل ( البطالة ) من خلال الربط بينهم وبين أصحاب الأعمال الباحثين بدورهم عن الأيدي المدربة مما يعنى توفير المزيد من فرص العمل المتاحة للباحثين عنها .

وأكد قيام العديد من الجهات الحكومية كوزارة العمل والتنمية الاجتماعية و (هدف ) وبعض الشركات العملاقة على رأسها ارامكو السعودية بإنشاء قواعد بيانات وعمل العديد من البرامج لزيادة نسب التوطين ومساعدة الباحثين عن عمل ، إضافة إلى إطلاق عدد من المبادرات الحديثة التي تعنى بإعداد الدراسات والمؤشرات التي تعكس أوضاع سوق العمل على المستوى الوطني ( كمبادرة المرصد الوطني)، مشيراً إلى أن الجهود الساعية لإطلاق مبادرة ( سواعد وطنية ) لتحقيق التعاون مع هذه الجهات والقيام بدور تكاملي يتفق معها في الأهداف والعمل في ذات النطاق الجغرافي.

وفي ختام كلمة سموه أعلن عن بدء الورشة التمهيدية لمبادرة سواعد وطنية .