أسطورة «إيزيس» تظهر مجددا في صعيد مصر

أسطورة «إيزيس» تظهر مجددا في صعيد مصر

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
كشف علماء الآثار في مصر عن مومياء تعود لكاهن كبير عمرها 2500 عام قبل الميلاد، تقع بجبانة قديمة في محافظة المنيا جنوبي القاهرة، وفتح عالم المصريات زاهي حواس وفريقه 3 توابيت مغلقة تعود إلى عهد الأسرة الفرعونية السادسة والعشرين.

واحتوى أحد التوابيت على مومياء كاهن كبير محفوظة جيدا، وملفوفة بالكتان ومزينة برسم ذهبي يصور أسطورة «إيزيس» الفرعونية القديمة.


كما فتح الفريق تابوتين آخرين، أحدهما يحتوي على مومياء مزينة بالخرز الأزرق والآخر يحتوي على مومياوات عائلية من الطبقة الغنية في مصر القديمة.

وفُتحت التوابيت خلال بث مباشر على إحدى القنوات الفضائية أول أمس الأحد، وفي موقع الجبانة بمحافظة المنيا، وجد الفريق أيضا رأسا شمعيا نادرا. وقال حواس: لم يسبق لي أن اكتشفت أي شيء كهذا في الفترة الأخيرة، وما زالت أعمال التنقيب مستمرة به وأعتقد حقا أن هذا الموقع يحتاج إلى تنقيب مستمر ربما على مدى الخمسين عاما القادمة وأتوقع العثور على المزيد من الآثار والكنوز الفرعونية.
المزيد من المقالات
x