«المكالمات الهاتفية» تمنع 40 % من حالات الانتحار

«المكالمات الهاتفية» تمنع 40 % من حالات الانتحار

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكد خبراء ومتطوعون في اليابان، أن السماح للناس بالتعبير عن مشاعرهم الداخلية من خلال خط هاتفي ساخن، ساعد في الحد من حالات الانتحار بنسبة 40 % تقريبا.

وقال أحد المتطوعين في إنقاذ المنتحرين أكيتا سوي: حقيقة عدم تمكن البعض من التحدث عن مشاعرهم على الإطلاق أصبح أمرا مرهقا لديهم، ولذلك فور أن تمكنوا من الكلام أصبحت حالتهم النفسية أفضل بكثير، ونادرا ما يصمت التليفون في مؤسسة (بي فريندز وورلدوايد طوكيو) والتي يعمل بها نحو 40 متطوعا بواقع 4 في الوردية الواحدة التي تستمر 3 ساعات بصفة يومية من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة 5.30 صباحا.


وقالت ناكاياما، التي تطوعت في هذا العمل منذ 20 عاما وهي الآن المديرة: لو توقفت التليفونات عن الرنين لبضع دقائق نشعر بقلق أن تكون قد تعطلت، وهذه المؤسسة واحدة من بين عشرات المؤسسات التي تشغل خطوطا ساخنة في اليابان. وتقدم هذه المؤسسات نصائح من خلال رسائل في شبكة مترو الأنفاق الضخمة بطوكيو والتي شهدت محاولات انتحار كثيرة مثل «هل أنت مكتئب؟ يوجد أشخاص لمساعدتك على الخروج من ذلك». وقالت يوشي أوتسوهاتا، مساعد المدير لخط المساعدة: «مازالت هناك جوانب مغلقة جدا من المجتمع هنا ومن الصعب فعلا التحدث عن الأمور الشخصية ولاسيما بالنسبة للرجال الذين يترفعون منذ القدم عن الفضفضة عما يجيش بداخلهم».

ومعظم المتصلين في الثلاثينات والأربعينات من أعمارهم ومثلت النساء 56 % والرجال 45 % في 2018.
المزيد من المقالات
x