عودة الأسواق الشعبية في الأحساء إلى الواجهة السياحية

عودة الأسواق الشعبية في الأحساء إلى الواجهة السياحية

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
تعتزم أمانة الأحساء ترسية مشروع تطوير سوقي الجمعة الشعبي بمدينة الطرف، والأربعاء بمدينة المبرز، لتعيدهما إلى الواجهة السياحية والشعبية بعد أن ظلا طيلة عقود في طي الإهمال لتتوالى بعدها مشاريع تطوير الأسواق ذات القيمة التاريخية والسياحية بالواحة.

وقال أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، أن تطوير الأسواق الشعبية يهدف إلى معالجة الانتشار العشوائي للباعة الجائلة بحاضرة الأحساء، وتوفير مناخ تسويقي لهم، كما تعتبر تلك المشاريع ضمن مبادرة معالجة التشوه البصري.


وأكد الملحم، أن التطوير يشمل تأهيل الموقع عبر تركيب مظلات بمواصفات عالية، إضافة إلى أرصفة مشاة وكراسي للجلوس وأعمال التشجير والمسطحات الخضراء المزودة بشبكات ري، كما ستتم إضاءة كامل الموقع بإنارة led

مع مراعاة البعد التاريخي، وبيَّن أن مشاريع تطوير الأسواق الشعبية جاءت نتيجة حرص الأمانة على الهوية الشعبية للمنطقة، وتشجيع استدامة كل ما هو رافد للعناصر التاريخية والتراثية بحكمها موقع تراث عالمي.
المزيد من المقالات
x