رئيس الشورى : جائزة الأمير نايف تُسهم في إثراء الساحة الإسلامية

رئيس الشورى : جائزة الأمير نايف تُسهم في إثراء الساحة الإسلامية

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
نوّه رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ , بالرعاية التي توليها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بكتاب الله وسنة رسوله المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم باعتبارها مهبط الوحي وموئل الإسلام الأول.

وعدّ رئيس مجلس الشورى إقامة مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ السنوية النبوية في دورتها الثالثة عشرة في النصف الأول من شهر شعبان لهذا العام 1440هـ بالمدينة المنورة بأنها إحدى صور العطاء للقيادة الرشيدة لأمتها الإسلامية، وطوق يزّين إبداع أبنائها وبناتها، ويستثمر طاقاتهم الفكرية والمعرفية؛ لترتقي أمتهم الإسلامية إلى مكانتها وريادتها.


وقال : إن من محاسن الجائزة، يتمثل في بيان مكانة السنة والسيرة النبوية بما يعمق الوعي بأهميتهما في التشريع الإسلامي ويعرف أبناء المسلمين بالمصادر الأصيلة والصحيحة لتلقي السنة والسيرة النبوية.

وأشار إلى أن هذه الجائزة تهدف إلى إثراء الساحة الإسلامية بالبحوث العلمية المؤصلة، وإبراز محاسن وسماحة الدين الإسلامي الحنيف، وصلاحيته لكل زمان ومكان، والإسهام في التقدم والرقي الحضاري للبشرية، والإسهام في دراسة الواقع المعاصر للعالم الإسلامي، واقتراح الحلول المناسبة لمشكلاته بما يعود بالنفع على المسلمين حاضراً ومستقبلاً، مضيفاً أن الجائزة ألقت مزيداً من الضوء بالعناية بالسنة النبوية المطهرة، والاهتمام بها، وفهمها، وتطبيقها، منطلقة من عاصمة الإسلام الأولى، المدينة المنورة للمسلمين في أصقاع الدنيا.
المزيد من المقالات
x