نائب أمير الشرقية يرعى حفل تخريج طلاب الكليات التقنية

نائب أمير الشرقية يرعى حفل تخريج طلاب الكليات التقنية

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩


رعى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية اليوم، حفل التخرج الموحد للكليات التقنية بالمنطقة الشرقية، والبالغ عددهم 3098 خريجاً مؤهلاً تقنياً ومهنياً، بحضور مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم، وعمداء الكليات بالمنطقة, وذلك بالمدينة الرياضية بالدمام "الصالة الخضراء".


وفور وصول سموه مقر الحفل، عزف السلام الملكي، ثم بدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم بدأت مسيرة الطلاب الخريجين، للكليات التقنية لمدينة الدمام، ومحافظات الأحساء، والقطيف، وحفر الباطن.

بعد ذلك، ألقى الطالب إسماعيل الزهراني كلمة الخريجين، أكد فيها على العمل وخدمة الوطن، وأن يكون الجميع جزءاً من الرؤية الطموحة التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات، مشيرا إلى دور المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تدريبهم وتأهيلهم تقنياً ومهنياً.

ثم شاهد الجميع فيلماً مرئياً عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

بعد ذلك ألقى محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، كلمة رحب فيها براعي الحفل نائب أمير المنطقة الشرقية، مشيراً إلى استعداد الخريجين إلى مرحلة جديدة من مراحل العطاء والبذل والمساهمة في خدمة الدين والملك والوطن، من خلال ما اكتسبوه من علومٍ ومهارات ومعارف متعددة، لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة للوطن.

وهنأ الخريجين لتجاوزهم هذه المرحلة المهمة من حياتهم العلمية والمهارية، مباركا للجميع التخرج، وأن يكونوا سواعد عطاء، وعوامل نماءٍ وارتقاء في ميادين العمل المختلفة، مؤكداً أن النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد هي نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقبة والتخطيط السليم، ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية ولمسيرة التعليم بشكل عام والتدريب التقني والمهني بصفة خاصة، الذي يأتي في إطار القناعة المطلقة لدى القيادة الرشيدة حفظها الله، بدعم مؤسسات التعليم والحرص على نوعية مخرجاتها وتنمية قدراتها، إذ يعد أحد أولويات خطة التنمية، ومن المرتكزات الهامة لرفعة أبناء هذا الوطن، نحو حياة كريمة ليساهم هذا الوطن في بناء النهضة الشاملة التي يشهدها العالم اليوم، مشيرا إلى الآمال المعقودة على الخريجين والطموح والنجاح في مختلف المجالات.

بعدها قام سموه، بتكريم الطلاب المتميزين والمتفوقين من الكليات التقنية في المنطقة.

عقب ذلك، تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم التقطت الصور الجماعية مع سموه، وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي.
المزيد من المقالات
x