"المرئي والمسموع" تؤهل مطوري الألعاب في اليابان

"المرئي والمسموع" تؤهل مطوري الألعاب في اليابان

الاثنين ٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
نظمت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع برنامجًا تدريبيًا في اليابان لمطوري ألعاب الفيديو من الكفاءات السعودية، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، ومركز التعاون الياباني في منطقة الشرق الأوسط، وشركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة مسك الخيرية.

وأوضحت الهيئة أن البرنامج جاء تفعيلًا لمذكرة التفاهم بين الهيئة ومركز التعاون الياباني التي تشتمل على تبادل التقنيات المتقدمة والمعرفة الفنية في مجالات التعاون المشترك، إلى جانب تدريب وتطوير الموارد البشرية، في إطار السعي لتحقيق أهداف الرؤية السعودية اليابانية المشتركة 2030 التي تدفع بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع عبر تعزيز التكامل بينهما من خلال المشاريع والمبادرات النوعية.

وأفادت أن البرنامج تضمن محاضرات عن مهارات تخطيط وتصميم الألعاب التي قدمتها مجموعة من الخبراء وصانعي الألعاب, بالإضافة إلى محاضرين من كلية نيبون للهندسة، ومن ثم التطبيق العملي لهذه المهارات، وأخيرًا التعرف على تخطيط اللعبة اليابانية من خلال زيارة عدد من شركات الألعاب.

ونوهت الهيئة إلى أن المبدعين السعوديين تعلموا خلال أسبوعين مفهوم اللعبة الأساسي وتصميمها وكيفية تطويرها، وشكّلوا مع الطلاب اليابانيين فرقًا لإنشاء ألعابهم الخاصة من خلال استخدام محرك البرمجيات "Unity"، مشيرة إلى أن المتدربين زاروا شركة الألعاب اليابانية "Creek & River"، وشركة البث التلفزيوني "TV Tokyo"، بالإضافة إلى منشأة ألعاب الواقع الافتراضي "Bandai Namco Amusement VR Zone" للتعرف على أحدث التقنيات في اليابان.