علماء الفلك يكشفون عن «الوحوش السماوية»

علماء الفلك يكشفون عن «الوحوش السماوية»

الاحد ٠٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
من المتوقع أن يكشف العلماء يوم الأربعاء عن أول صورة على الإطلاق يتم التقاطها لثقب أسود فيما يعد إنجازا كبيرا في مجال الفيزياء الفلكية يتيح فرصة لفهم أفضل لهذه الظاهرة التي يطلق عليها فلكياً «الوحوش السماوية» حيث تتمتع بقوة جاذبية هائلة ولا يفلت منها أي جسم أو ضوء.

ويعد ما يعرف بأفق الثقب الأسود، أحد أعنف الأماكن في الكون، ويسمى في علوم الطبيعة نقطة اللا عودة فبعدها يتم ابتلاع أي شيء من النجوم والكواكب إلى الغازات والغبار وكل أشكال الإشعاع الكهرومغناطيسي بما في ذلك الضوء.


واستهدف الباحثون ثقبين أسودين عظيمي الكتلة. يعرف الأول بثقب (ساجيتاريوس إيه ستار) ويقع في مركز مجرة درب التبانة، وتزيد كتلته عن كتلة الشمس بـ 4 ملايين مرة ويبعد 26 ألف سنة ضوئية عن الأرض.

أما الثقب الأسود الآخر فيدعى (إم 87) ويقع في مركز مجرة فيرجو، وتزيد كتلته بنحو 3.5 مليار مرة عن كتلة الشمس ويبعد 54 مليون سنة ضوئية عن الأرض.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر الصحفي في التاسعة صباح الأربعاء المقبل.
المزيد من المقالات
x