معلمة من القطيف تحقق جائزة باريس الكبرى

معلمة من القطيف تحقق جائزة باريس الكبرى

الاحد ٠٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
حققت معلمة الفيزياء بالمدرسة الثانوية الأولى ببلدة العوامية وجدان محمد الفرج الفوز ضمن مجموعة «الابتكار وتوظيف التقنية في التعليم» جائزة المجموعة الكبرى في منتدى تبادل الخبرات التعليمية العالمي (EducationExchange) المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس.

وضمت مجموعة الابتكار وتوظيف التقنية في التعليم معلمي مايكروسوفت الخبراء: المعلمة وجدان محمد الفرج، ومعلم التربية الفنية بمدرسة أبي قحافة المتوسطة بمكتب التعليم بغربي المدينة المنورة إبراهيم عسكر الجابري، ومعلمة التربية الفنية بمعهد الأمل الأول وبرامج تعدد العوق بمكتب التعليم بشمالي جدة مها عبدالعزيز الغامدي، ضمن الفريق السعودي المشارك، لتنجح هذه المجموعة (الفرج - الجابري - الغامدي) في الظفر بالفوز، فضلا عن جائزة المجموعة الكبرى.


وأعلنت اللجنة المنظمة لهذا المنتدى نتائج المجموعات والجوائز، مساء الخميس في ختام فعاليات المنتدى، الذي استمر ثلاثة أيام، بمشاركة نخبة معلمي ومعلمات مايكروسوفت الخبراء حول العالم.

واختارت شركة مايكروسوفت المعلمة وجدان الفرج؛ لتمثيل المملكة قائدة ومحكمة في هذا المنتدى، في إطار الشراكة بين وزارة التعليم ومايكروسوفت السعودية.

وكانت وجدان الفرج قد ظفرت بالجائزة الكبرى في فئة المجموعات المطبقة لمهارات التفكير الحاسوبي، خلال فعاليات المنتدى العالمي الثاني لتبادل الخبرات التعليمية، الذي استضافته سنغافورة واختتم أعماله يوم الخميس الماضي.

إلى ذلك، عبر مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط عن بالغ سعادته بتحقيق هذا الإنجاز العالمي للمملكة، مقدما أصدق تهانيه، وأوفى تبريكاته للمعلمة وجدان الفرج، ولزملائها وزميلاتها كافة، مثنيا على جهود ونواتج «نادي معلمات مايكروسوفت الخبيرات بقطاع القطيف» بإشراف رئيسة شعبة الحاسب الآلي في المكتب ولاء الشخص، ومشرفة الشعبة هيفاء الشمري.
المزيد من المقالات
x