جائزة للتميز الأكاديمي بجامعة الإمام عبدالرحمن

جائزة للتميز الأكاديمي بجامعة الإمام عبدالرحمن

الاثنين ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
أعلن مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، د. عبدالله الربيش عن إطلاق الجامعة جائزة برنامج التميز الأكاديمي التي تهدف إلى تحفيز ودعم الأقسام الأكاديمية والوصول إلى مستويات عليا من الأداء والتميز تضاهي البرامج العالمية وتطبيق أفضل الممارسات الأكاديمية وطريقة التوأمة مع برامج عالمية متميزة.

جاء ذلك خلال انطلاق أعمال وفعاليات الملتقى الأول لرؤساء الأقسام الأكاديمية بالجامعة أمس وتنظمه وكالة الجامعة للشؤون الأكاديمية بمشاركة رؤساء الأقسام الأكاديمية في الجامعة وعدد من جامعات المملكة. حضر الملتقى وكيل الجامعة د. صالح الراشد ووكيلة الجامعة للطالبات د. دلال التميمي، ووكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية وعدد من الوكلاء وعمداء وعميدات الكليات وأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعة.


وأشار الربيش في كلمته إلى أن جائزة التميّز الأكاديمي تأتي كإحدى الوسائل المحفزة لكي نحدث التغيير المطلوب الذي نريده، كما تعتزم وكالة الجامعة للشؤون الأكاديمية طرح برنامج تدريبي وحقيبة خاصة لرؤساء الأقسام الأكاديمية كما هو معمول به لوكلاء الكليات للشؤون الأكاديمية.

وأضاف إن هذا الملتقى يعد من أفضل الملتقيات من خلال ما سيطرح من أوراق عمل ومناقشات ستنعكس إيجابا على الممارسات المطبقة في الأقسام الأكاديمية وتعتبر هذه الأقسام وحدة البناء الرئيسية في هياكل الجامعات ووحدتها الوظيفية.

وقال وكيل الجامعة للشؤون الأكاديميّة د. غازي العتيبي إن الملتقى يهدف إلى تحقيق مفهوم المنظمة المتعلمة التي يسعى جميع أفرادها إلى التعلم المستمر وتبادل الخبرات والتكامل وحشد الجهود نحو تحقيق أهداف الجامعة وإبراز دور الأقسام العلمية وطرح ومناقشة الأفكار والرؤى لإنتاج أفكار وحلول إبداعية لتطوير الأداء وتحسين العمل، حيث إنه يوجد في الجامعة 116 قسماً أكاديمياً موزعة على الكليات والعمادات.

وأوضح أن اللجنة التنظيمية للملتقى اختارت 8 محاور تركزت حول سياسات وإجراءات الفصل الأكاديمي وعمليات التعلم والتعليم والإرشاد الأكاديمي ورعاية الموهوبين وخدمة المجتمع وتطوير أداء هيئة التدريس في الجامعة وتطوير البرامج الأكاديمية والأنشطة المنهجية واللا منهجية وضرورة نقل الممارسات في صورة أوراق وملصقات علمية يقدمها أصحاب الخبرات إضافة إلى ورش العمل.
المزيد من المقالات
x