كشفت مديرة أحد الأندية النسائية لكرة القدم، رحاب المفلح، التي تشغل عضوا في المجلس العالمي للعلوم الرياضية، وتعد أول معدة لبرنامج أكاديمي لكرة القدم في المملكة، عن مسيرتها الرياضية التي اُختتمت بحصولها على دبلوم الإدارة الرياضية في إحدى جامعات لندن.

» الأساسيات العلمية

¿ تحدثي لنا عن بداياتكِ في عالم الرياضة؟

- بداياتي في هذا المجال كانت من خلال إدارتي لفريق الرياض النسائي، وبعد ذلك قدمت أحد الأبحاث في برنامج الدكتوراة بعمل مقياس الاتجاهات نحو تمكين المرأة في المجال الرياضي، وتعمقت أكثر في هذا المجال بالمشاركة التطوعية والتنظيم للعديد من الأنشطة الرياضية، وقمت بتأسيس لجنة نادي الرياض النسائي واعتمادها من الأكاديمية العالمية للتدريب والتطوير، ونظمت أول برنامج أكاديمي لكرة القدم في المملكة.

» نقص الإمكانات

ما سبب اختياركِ لهذا المجال تحديدا؟

- لا ننكر أهمية الرياضه للمرأة وحاجتنا لدعم برامج الرياضة وتطويرها في المملكة، ووجودي في المجتمعات الرياضية كان سببا رئيسا لملاحظة شغف الفتيات بالرياضة، ونقص الإمكانات والدعم لهذا المجال.

¿ هل كان هنالك داعم لك في بدايتكِ؟

- بالتأكيد الداعم الأساسي لي عائلتي وأعضاء فريقي.

¿ ما رأيكِ في هذا المجال للمرأة السعودية؟

- من وجهة نظري أن المجال الرياضي للسيدات في الفترة الحالية بحاجة للكوادر المهيأه لتطوير وتنشيط الرياضة في الأوساط المجتمعية؛ وذلك لما نلاحظه من تطورات في الفترة الأخيرة بعد تعيين الأميرة ريما كأول سيدة في منصب رياضي وإسهاماتها في هذا المجال.

» الهدف والطموح

¿ هل واجهتكِ صعوبات للوصول إلى هذا المستوى؟

- لم تكن هناك أي صعوبات مقارنة بإصراري للوصول للهدف والطموح الذي أملكه.

هل لديكِ خطط مستقبلية لتدريب الفتيات للحصول على الدبلوم أم أنكِ تقومين بالتدريب الآن؟

- نعم، بإذن الله متى ما وجد الدعم والاعتماد من المؤسسات المعنية بالشأن الرياضي ستتم مشاركتي في نقل جميع ما تعلمت للفتيات، وسأحرص جدا أن أُساعد فتيات وطني في هذا المجال بكل ما لدي من قدرات.

» ما خططكِ المستقبلية؟

- أطمح لإنشاء منصة تعليمية رياضية للفتيات، كما أطمح من خلال اللجنة التدريبية لنادي الرياض، التي قمت بتأسيسها مُنذ سنة إلى زيادة عدد الدورات الرياضية، التي نقدمها في مختلف مناطق المملكة، على أن تكون لي مشاركات في أبحاث ومؤلفات مختصة بالرياضة، وأخيرا أطمح لأن يكون فريقي ذا بصمة وتأثير في مجال كرة القدم بالمملكة، وتوفير الدعم لجميع أعضائه.