إعادة انتخاب الشيخ سلمان رئيسا للاتحاد الآسيوي في غيابه

إعادة انتخاب الشيخ سلمان رئيسا للاتحاد الآسيوي في غيابه

السبت ٠٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
أعادت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم المنعقدة في كوالالمبور السبت، انتخاب الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيسا لولاية جديدة من أربعة أعوام، في غياب المسؤول البحريني المتواجد في بلاده بسبب وفاة والدته.

وأتت تزكية الشيخ سلمان للمنصب الذي يشغله منذ العام 2013، بعد انسحاب منافسيه الآخرين السابقين على الرئاسة، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي القطري سعود المهندي، ورئيس الهيئة العامة للرياضة في الامارات محمد خلفان الرميثي.


وحضر رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني إنفانتينو الاجتماع التاسع والعشرين للجمعية العمومية (كونغرس) للاتحاد، والذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وسيبدأ الشيخ سلمان ولاية جديدة من المقرر أن تبقيه في منصبه حتى العام 2023، ليكمل حينها عقدا من الزمن على رأس الاتحاد القاري، فهو تولى المنصب منذ 2013 عندما انتخب لاكمال العامين المتبقين من ولاية الرئيس السابق القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة عن مزاولة أي نشاط كروي بسبب قضايا فساد.

وتغلب الشيخ سلمان في 2013 على الرئيس السابق للاتحاد الإماراتي يوسف السركال، وأعيد انتخابه بالتزكية عام 2015 لولاية من أربعة أعوام.

وكان من المتوقع أن ينافس الشيخ سلمان في دورة الانتخابات الحالية، الرميثي والمهندي، قبل أن يعلن المرشحان انسحابهما على التوالي.

وأتى إعلان انسحاب الرميثي في 21 مارس، على هامش زيارة قام بها رئيس الاتحاد الآسيوي الى أبوظبي.

وأعلن القائد السابق لشرطة العاصمة الإماراتية في بيان مشترك، دعمه الشيخ سلمان و"التزامهما بالتعاون والتكاتف والعمل معا خلال المرحلة المقبلة لما فيه صالح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتعزيز استقلاليته وشفافيته بما يضمن تطور كرة القدم ورقيها في دول أكبر قارات العالم".
المزيد من المقالات
x