«محلي النعيرية» يوصي بافتتاح ميدان للفروسية وسوق للطيور

«محلي النعيرية» يوصي بافتتاح ميدان للفروسية وسوق للطيور

الخميس ٤ / ٠٤ / ٢٠١٩
أوصى المجلس المحلي بمحافظة النعيرية خلال جلسته الثالثة المنعقدة صباح أمس بإنشاء ميدان للفروسية وسوق للطيور وإيجاد مدخل رئيس للمحافظة من جهة شارع الملك فهد الممتد إلى طريق حفر الباطن، كما تناولت الجلسة -التي ترأسها محافظ النعيرية إبراهيم الخريف وبحضور عدد من مديري الإدارات الحكومية ذات العلاقة وأعضاء المجلس- التوصيات السابقة وما تمت متابعته وإنجازه في محاور الجلسة السابقة، والمتعلقة بافتتاح كلية للبنين تابعة لحفر الباطن وما استجد حول ذلك، وما يتعلق بمشروع الصرف الصحي بمراحل تنفيذه الثلاث، إلى جانب ما تم حيال افتتاح قسم نسائي للأحوال المدنية بالمحافظة، حيث ثمن المجلس دور رجال الأعمال ومساهمتهم في إنشاء القسم وإزالة العقبات التي من شأنها تأخير الافتتاح، متطلعا أن يتم افتتاح القسم النسائي في القريب العاجل بعد استكمال الأعمال الإنشائية والتجهيزات الإدارية.

كما تم استعراض التوصية السابقة بشأن حاجة مساجد المحافظة وما يتبع لها من مراكز وهجر، وأوضح مدير إدارة الأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ سلمان البعيجان أن العمل يتم حاليا بالتنسيق مع فرع الوزارة بالشرقية لتوفير مؤسسة صيانة لمساجد المحافظة.

واستعرض المجلس التوصيات السابقة بشأن افتتاح وحدة بيطرية، خاصة بعد تهيئة الموقع المناسب من فرع وزارة البيئة والزراعة والمياه لافتتاحها بالمحافظة، واستعرض مدير مكتب التعليم بالنعيرية سرور الحربي ما استجد حول التوصية السابقة بمتابعة مشاريع التعليم، وما تم بشأن معالجة وضع المشاريع المتعثرة وإحصائيات بأعداد المباني التي تم التخلص منها والمشاريع التي تمت إعادة ترسيتها.

كما تمت مناقشة التوصية السابقة حول دراسة اعتماد طريق مزدوج يربط النعيرية بمدينة الرياض، وكذلك متابعة دور الشركات الوطنية نحو المسؤولية المجتمعية، وافتتاح مركز للهلال الأحمر على طريق الصرار الفاضلي، حيث أوضح مدير الهلال الأحمر بالنعيرية الحميدي المطيري استمرار متابعة هذا الطلب مع المسؤولين في هيئة الهلال الأحمر للعمل على تحقيقه بإذن الله.

كما استعرض المجلس ما تم حيال افتتاح مركز قياس المحوسب، وإيجاد حلول للمياه والتسربات في حي المحمدية، وأكد رئيس البلدية م.نايف الرجباني إعادة الدراسة والكشف على موقع بئر النادي؛ للتأكد حول ما إذا كانت هذه البئر خلف التسربات التي يعاني منها الحي، بالإضافة إلى مناقشة تطوير وتوسعة بعض الشوارع الرئيسية والتقاطعات.