تدشين أول عيادة متنقلة للإقلاع عن التدخين بالأحساء

تدشين أول عيادة متنقلة للإقلاع عن التدخين بالأحساء

الخميس ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٩
دشنت صحة الأحساء متمثلة في اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ أول عيادة متنقلة للإقلاع عن التدخين في الكلية التقنية بالأحساء صباح أمس الأول بهدف توعية المستفيدين والوصول إلى أكبر عدد من المدخنين من فئة الشباب، وكسر الحاجز النفسي الذي قد يجده المدخن للذهاب إلى العيادة الثابتة.

حيث استقبل عميد الكلية التقنية بالأحساء سعد اليمني في قاعة الاجتماعات الرئيسية مدير الشئون الصحية عبدالحميد العمير، وخلال اللقاء قدم وكيل الكلية للجودة صالح الرزيحان عرضا تعريفيا عن الكلية وبرامجها وتخصصاتها وخططها المستقبلية، فيما قدم مساعد مدير الشئون الصحية للصحة العامة الصيدلي وليد السلطان نبذة عن الشئون الصحية وبرامجها وكذلك تعريفا شاملا عن العيادة المتنقلة وأهدافها والمستفيدين منها.


بعدها تم تدشين العيادة في استراحة المتدربين بقسم التقنية الإدارية، كما تم افتتاح المعرض المصاحب للعيادة والذي يتكون من عروض وسائط متعددة توعوية، مجسمات توعوية، بالإضافة إلى البروشورات والنشرات التوعوية، والبنرات التعريفية، كما صاحب الافتتاح تواجد تميمة مكافحة التبغ “الدكتور بطلت”.

وأشار منسق اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ الدكتور محمد الوصيبعي إلى أن العيادة المتنقلة للإقلاع عن التدخين تقدم خدمات توعوية لوقاية المجتمع من آفة التبغ، ويمر المستفيد من العيادة من مرحلة الاستقبال والتسجيل الإلكتروني للمستفيد على الملف الإلكتروني والذي يمكنه من متابعة الخطة العلاجية في أي عيادة للإقلاع عن التدخين، إلى مرحلة الفحص والتقييم حيث يتم تسجيل التاريخ المرضي للشخص المدخن إن وجد وتحديد درجة الاعتماد على النيكوتين، وتسجيل المعدلات الحيوية، بعدها تقديم المشورة (العلاج السلوكي المعرفي)، ومن ثم تقديم الأدوية المساعدة للإقلاع عن التدخين، وفترة العلاج قد تصل إلى ثلاثة شهور.
المزيد من المقالات
x