«روبوت» إماراتي للتحقيق مع الأطفال!

«روبوت» إماراتي للتحقيق مع الأطفال!

الأربعاء ٠٣ / ٠٤ / ٢٠١٩
بدأت الإمارات العربية المتحدة، أمس الثلاثاء، استخدام روبوت يتعامل مع الأطفال للتحقيق معهم في الجرائم التي ترتكب ضدهم.

وعرضت وزارة الداخلية الإماراتية الروبوت، مؤكدة أنه الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي للتحقيق في جرائم الأطفال، خاصة جرائم الاعتداء الجسدي والجنسي.


وقال رئيس مشروع روبوتوك الخاص بالتحقيق مع الأطفال في وزارة الداخلية الرائد مروان راشد المقبالي، إن الروبوت يهدف إلى تعزيز أمن الأطفال وسرعة كشف الحقائق في جرائم الأطفال باستخدام التقنيات الحديثة، لافتاً إلى أن أبرز مميزات الجهاز أنه مكون من وجه طفولي محبوب للأطفال ويتعرف على الأشخاص الذين سبق وقابلهم.

وأضاف رئيس المشروع، أن الروبوت يستطيع قراءة تعابير الوجه، وينطق الأسئلة المكتوبة من الضابط والموجهة للطفل، ويؤدي الحركات اللازمة لكل سؤال، إضافة إلى أنه يعرض الصور الموجهة للضابط من الطفل من خلال جهاز لوحي، ويمكنه كذلك التحرك في الجهات كافة، ما يمكن الطفل من اللعب بالألعاب الإلكترونية المثبتة على صدره.

المزيد من المقالات
x