تدشين المواقف الذكية بحاضرة الدمام بسعة 20 ألفا

وزير الشؤون البلدية اطلع على مبادرات ومشاريع الأمانة

تدشين المواقف الذكية بحاضرة الدمام بسعة 20 ألفا

الثلاثاء ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
دشن وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف د. ماجد القصبي، صباح أمس مشروع المواقف الذكية بحاضرة الدمام بواقع 20 ألف موقف، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، ويتم من خلاله استخدام أحدث التقنيات لإدارة المواقف على الطرق الطولية والساحات، حيث سيتمكن المستفيد من حجز الموقف الخاص به إلكترونيا من خلال تطبيق ذكي خاص لهذه المواقف، وكذلك إجراء كافة عمليات الدفع من خلال القنوات المتاحة، وذلك لتحقيق الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في المدن السعودية.

جاء ذلك عقب الجولة التفقدية التي قام بها د. القصبي لبعض مشاريع ومبادرات أمانة المنطقة الشرقية، حيث وقف في البداية على المعدة الجديدة ذات التقنية العالية (JET PATCHER) جت باشتر، التي تستخدمها الأمانة في معالجة وصيانة الحفر بالشوارع والطرق، وشهد تجربة حية في كيفية معالجة إحدى الحفر من قبل هذه المعدة يرافقه أمين المنطقة الشرقية.


بعدها قام بجولة على مشروع مركز الملك عبدالله الحضاري بكورنيش الدمام، واستمع إلى شرح مفصل من قبل أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. عصام الملا، عن مكونات المشروع وعناصره ونسب الإنجاز فيه، وعن الخدمات التي يقدمها المركز، بعد إنجازه، كما استمع إلى شرح عن المواقع الاستثمارية بالشراكة مع القطاع الخاص، وقام بجولة على مرافق المشروع، وحث القصبي خلال الزيارة على سرعة الإنجاز مع الالتزام بالجودة، وتذليل كافة العقبات إن وجدت، مشيرا إلى أن هذا المشروع الذي يقع على مساحة تقدر بـ300 ألف متر مربع سوف تكون له إضافة كبيرة وجمالية للمنطقة.

عقب ذلك توجه وزير الشؤون البلدية والقروية إلى وكالة الخدمات بأمانة المنطقة الشرقية، حيث تفقد مركز البلاغات 940 الذكي، وقدم وكيل الأمين للخدمات م. زياد مغربل شرحا تفصيليا عن الخدمات التي يقدمها المركز، والبلاغات التي يستقبلها والآلية المتبعة في تلقيها والمراحل التي تمر بها منذ استقبالها إلى نهاية علاجها، بالتنسيق مع كافة الإدارات والبلديات حسب نوعية البلاغ، بعدها قدم وكيل الأمين للاستثمارات وتنمية الإيرادات م. حمدان العرادي شرحا تفصيليا عن الخطة الاستثمارية والاستدامة والمالية والمستهدفات المالية لأمانة المنطقة الشرقية، حيث وجه القصبي بضرورة تذليل كافة العقبات أمام المستثمرين وتشجيعهم لخلق بيئة استثمارية جاذبة ومتميزة تساهم في تعزيز المنظومة الاستثمارية بالمنطقة.

عقب ذلك توجه القصبي إلى وكالة التعمير والمشاريع بالأمانة، حيث اطلع على مجسم لمشروع تطوير وسط العوامية بمحافظة القطيف واستمع إلى شرح مفصل من قبل مدير إدارة التصاميم م. زكي العمران عن مكونات هذا المشروع ومرافقه الذي يقع على مساحة أكثر من 180 ألف متر مربع، والمواقع الاستثمارية التي يحتويها المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص، كما اطلع بعدها على غرفة التحكم والعمليات وقدم عدد من مديري الإدارات المشتركة في هذه الغرفة آلية العمل التي يقومون بها والربط الذي تقوم به غرفة العمليات في إدارة الأزمات والكوارث مع كافة الجهات ذات العلاقة، وكذلك إدارة محطات تصريف مياه الأمطار وكاميرات المراقبة للسلامة المرورية للطرق والشوارع والأنفاق والجسور، كما استعرض فيها مراقبة الحركة المرورية وأعداد المركبات، بعدها تفقد غرفة الواقع الافتراضي المرئي للمشاريع الـBIM حيث اطلع على تصاميم بعض المشاريع على الواقع الافتراضي، مثل مشروع جسر المعلم، قدمه وكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع م. مازن بخرجي، ومديرة البرنامج م. بيان الجميعة، فيما قام القصبي بتجربة عملية على البرنامج لاستكشاف الطريقة والآلية التي يتم العمل من خلالها في البرنامج على المشاريع.

عقب ذلك توجه وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف إلى قاعة الاجتماعات بوكالة التعمير والمشاريع، وعقد اجتماعا مع أمين المنطقة الشرقية ورئيس المجلس البلدي بحاضرة الدمام ونائبه، والوكلاء والوكلاء المساعدين ومديري الإدارات بالأمانة، حثهم فيه على بذل المزيد من العمل والجهد والتطوير الدائم تماشيا مع تطلعات القيادة الرشيدة.
المزيد من المقالات
x