التعاون والوحدة.. «ثأر بايت» منذ 30 عاما

عقب خمسة أيام من مواجهتهما الدورية

التعاون والوحدة.. «ثأر بايت» منذ 30 عاما

الثلاثاء ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
بعد خمسة أيام من مواجهتهما الدورية، يتجدد الصراع بين التعاون والوحدة اليوم الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة في ختام منافسات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الملك. وسبق للفريقين أن تقابلا قبل 30 عاماً في الدور نصف النهائي للمسابقة، وانتهت تلك المباراة التي جمعتهما عام 1990 بفوز التعاون 1-0، فيما التقيا هذا الموسم مرتين كانتا في الدوري وفاز فيهما التعاون بنتيجة واحدة 1-0، ولكن مباراة الليلة ستكون مختلفة عن سابقتيها كونها مباراة خروج مغلوب، وكل فريق يطمح لتجاوز الآخر والتأهل لنصف النهائي.

وتأهل التعاون لهذا الدور بسهولة، ففي الدور الأول فاز على العدالة 1-0 وفي الدور الثاني سحق النهضة 6-0 قبل أن يحقق فوزاً صريحاً في ثمن النهائي عندما تجاوز الشباب 3-0، ويسعى جاهداً إلى مواصلة مشواره في البطولة بثبات والمنافسة على اللقب، خصوصاً أن هذا الموسم يعتبر الأفضل للفريق القصيمي على مستوى الأداء والنتائج، فضلاً عن تكامل صفوفه التي ستشهد عودة الكاب فيردي هيلدون أوجوستو. أما الوحدة فقد استهل مشواره في البطولة بالفوز على النعيرية 6-1، ثم تجاوز العروبة 1-0 قبل أن يقصي الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج عندما فاز عليه بركلات الترجيح 3-1 بعد التعادل بهدف لمثله، ويتطلع الليلة إلى تحقيق عدة مكاسب منها الثأر لخسارته في المسابقة، ورد اعتباره من خسارتيه الدورية والبقاء في صلب المنافسة على اللقب، لاسيما وأنه يعتبر أول فريق يحقق البطولة عام 1957.


وستشهد صفوف الفريق عودة بعض لاعبيه المصابين الذين تأثر بغيابهم في الجولات الماضية نظراً لقيمتهم الفنية الكبيرة.
المزيد من المقالات
x