النصر مرشح لتجاوز الجيل في «الدرة»

موقعة متكافئة تجمع الاتحاد والباطن

النصر مرشح لتجاوز الجيل في «الدرة»

الاثنين ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٩
يسعى النصر إلى مواصلة انطلاقته القوية في مسابقة كأس الملك وبلوغ الدور قبل النهائي عندما يستقبل الجيل «درجة أولى» على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في مباراة ترجح خلالها كفة النصر المتربع على صدارة دوري المحترفين بعد فوزه المثير على منافسه التقليدي الهلال 3-2 في مباراة مثيرة جمعتهما الجمعة الماضية. ولم يجد النصر الحائز على اللقب ست مرات سابقة صعوبة في بلوغ هذا الدور، حيث ضرب بقوة خلال الأدوار الثلاثة الماضية مسجلاً 17 هدفاً دون أن يلج شباكه أي هدف، ففاز في البداية على الجندل 6-0 ثم تغلب على الأنصار 5-0 قبل أن يسحق الفيحاء على ملعبه 6-0، ويتطلع الليلة إلى تحقيق فوز جديد ومريح والتأهل للدور نصف النهائي دون خسائر في صفوفه. ومن المتوقع أن يريح مدربه البرتغالي فيتوريا عددا من عناصره الأساسية ومنح الفرصة للبدلاء لإبعادهم عن الإرهاق بعد المجهود الكبير، الذي بذلوه أمام الهلال وقبل مواجهة الرائد المهمة يوم الخميس المقبل في بريدة. أما الجيل الذي يعتبر مفاجأة المسابقة والممثل الوحيد لأندية الدرجة الأولى فيها، فقد تأهل لهذا الدور عن جدارة، إذ تخطى الكوكب في الدور الأول بركلات الترجيح 2-1، ثم تجاوز الحزم أحد فرق دوري المحترفين 1-0 قبل أن يقصي أبها متصدر دوري الدرجة الأولى بذات النتيجة. ورغم الفوارق الفنية الكبيرة بينه وبين مضيفه إلا أنه لن يكون صيداً سهلاً وسيدافع عن حظوظه بقوة أملاً في إحداث مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

ويأمل الاتحاد في تجاوز عقبة الباطن والتأهل لمواجهة الفائز من المباراة السابقة عندما يستضيف الباطن على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في مباراة متكافئة، يدخلها الفريقان بظروف متشابهة إلى حد كبير على صعيد المستويات والنتائج، التي وضعتهما في موقف مُحرج في الدوري، لاسيما بعد الخسارة الجديدة، التي تعرض لها كل منهما في الجولة الماضية. وكان الفريقان قد التقيا الموسم الماضي في نصف نهائي البطولة وفاز الاتحاد 6-2.


وتأهل الاتحاد لهذا الدور بعد فوزه على الجبيل في الدور الأول 3-1 ثم فوزه على الوشم في الدور الثاني 2-1 وأخيراً فوزه على التقدم 3-0، ويسعى اليوم إلى تجاوز خسارته الدورية أمام الفيصلي وخطف بطاقة التأهل لمصالحة جماهيره، التي أبدت استياءها من المستوى، الذي ظهر به في المباراة الماضية. وفي المقابل، تأهل الباطن لهذا الدور على حساب الحجاز 2-1 ثم الشعلة 1-0 وأخيراً الرائد 2-1، ويطمح في استغلال ظروف مضيفه وانتزاع بطاقة التأهل، خصوصاً أنه يدخل المباراة دون ضغوط كبيرة.
المزيد من المقالات
x