زوار موسم الشرقية: التنوع الثقافي والسياحي سر نجاح الفعاليات

حافظ على التراث والتقاليد وأخرج المخزون التاريخي

زوار موسم الشرقية: التنوع الثقافي والسياحي سر نجاح الفعاليات

الاثنين ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٩
أعرب زوار فعاليات موسم الشرقية 2019 «الشرقية ثقافة وطاقة» عن سعادتهم الغامرة بتنوع الفعاليات، والعناية بانتقاء البرامج التي تناسب فئات المجتمع المختلفة، مؤكدين أن الحراك السياحي أعطى أجواء جميلة للمنطقة، وسط تفاعل ثقافي واجتماعي واقتصادي مميز.

وتحدث المقيم الجزائري د. «نادر عليان» قائلا: «لأول مرة أحضر فعاليات موسم الشرقية المقامة في الأحساء، ولمست التنوع الثقافي الكبير، والتي استطاعت من خلاله المحافظة على التراث والتقاليد وإخراج المخزون التاريخي، نظير وجود الحرف اليدوية الشعبية والفنون المختلفة». وأكد أن هذه التظاهرة المتنوعة تمثل رؤية إيجابية واسعة، تعطي مؤشرات حراك ثقافي كبير للمنطقة، نحو تقديم نموذج سياحي ثقافي مختلف، فالمنطقة تتميز سياحياً وثقافياً كونها مبنية على أسس ثقافية متنوعة، استطاعت جذب السياح والمهتمين ورواد الثقافة إلى المنطقة.


» موسم ناجح

وقال المواطن محمد السليم: «موسم الشرقية سجل نجاحاً كبيراً، وتميز في لفت أنظار العالم إلى هذا الحدث الأكبر من نوعه في تاريخ المنطقة، والذي استطاع وبكل جدارة أن يعزز دور المنطقة الشرقية اقتصادياً واجتماعياً، باعتبار موسم الشرقية أحد المواسم السياحية الهامة التي تسهم في زيادة الإقبال على السياحة من المواطنين ومن الخارج». وشدد السليم، أن مؤشر النجاح جاء نظير تعدد الفعاليات واختلاف توجهاتها، والعناية بجغرافية إقامتها، مما ناسب جميع الأذواق والفئات العمرية، وحظيت بقبول فئات المجتمع، وعبر المواطن أنور العثمان، عن سعادته الكبيرة بزيارة فعاليات موسم الشرقية بالأحساء، مؤكداً أن الموسم السعودي الأول يعتبر بداية رائدة ومشجعة للمنطقة والأهالي، فقد أعطاهم فرصا وظيفية وتفاعلا اجتماعيا لم تشهده المنطقة من قبل، وقال: «كما نتطلع مستقبلاً إلى تكثيف الفعاليات التراثية والثقافية، خاصة وأن إبراز مثل هذه البرامج أمر في غاية الأهمية، وأخيراً كل الشكر والعرفان للقائمين على فعاليات موسم الشرقية فلهم منا كل الحب والتقدير على جمال التنظيم».

» تنوع ثقافي

وقال المواطن ناصر الخليفة: «دائماً ما أحرص على التردد لفعاليات موسم الشرقية، نظير ما يوفره من التنوع النوعي والتفاعلي، لا سيما مع وجود الفعاليات في أكثر من موقع في المنطقة، والذي لمسنا فيه جذبا للسياح ونماء في الحركة الاقتصادية بالمنطقة، إضافة إلى إبراز الهوية الوطنية للمنطقة، والتعريف بتراثها وحضارتها العريقة، ونقلها إلى الأجيال القادمة.

وأبان المواطن خالد العياضي، بأن موسم الشرقية 2019، هو عملية إبراز المخزون الثقافي والتراثي للمنطقة والمحافظة عليه، ولعل ما شاهدناه يفوق الوصف ويؤكد التميز والنقلة الكبيرة في طريقة العرض السياحي والترفيهي لكل فعالية، والتي شجعت الزائر للتنقل من موقع لآخر بحثاً عن هذه الفعاليات المتنوعة الثقافية، والبرامج التعليمية والترفيهية، وفعاليات تراثية وفلكلورية متنوعة إضافة إلى سباقات رياضية، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية. وقال المقيم حمدي البنا: «حضوري لفعاليات موسم الشرقية بالأحساء كان بطلب أحد الزملاء، ومن يزور موسم الشرقية سيدرك تماماً القيمة الحقيقية من الكم المتنوع من الفعاليات والتي تعتبر مشجعة، خصوصا للعائلات، وأنا سعيد جداً بوجودي هنا والتعرف على ثقافة المنطقة وما تتميز به».
المزيد من المقالات
x