8 آلاف طالب يستفيدون من ملتقى التدريب بالشرقية

8 آلاف طالب يستفيدون من ملتقى التدريب بالشرقية

السبت ٣٠ / ٠٣ / ٢٠١٩


اختتمت فعاليات ملتقى التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية بعنوان (تقني مهني أبني وطني ) ، مساء أمس، حيث وصل عدد المستفيدين من الملتقى أكثر من 8000 زائر من الطلاب والطالبات من مدارس التعليم العام ومتدربو الكليات التقنية والمعاهد الصناعية وأولياء الأمور والمهتمين بمجال التدريب التقني والمهني ، خلال أيام الملتقى الذي استمر لمدة أربعة أيام واشتمل على العديد من الفعاليات التدريبية وورش العمل والندوات والمحاضرات والمعرض المصاحب الذي شارك فيه 43 جهة .


وشهد نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني المساعد مدير عام خدمات المتدربين المهندس محمد بن عبدالكريم الباحسين الحفل الختامي للملتقى وتكريم الجهات المشاركة ، فيما قدم مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم في كلمته التي ألقاها بمناسبة انتهاء أعمال الملتقى باسمه ونيابة عن منسوبي التدريب التقني الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، على تشريفه ورعايته الكريمة للملتقى والذي كان له الأثر الكبير في إنجاح الملتقى وتحقيق أهدافه ، مبيناً بأن عدد المدارس الثانوية التي زارت الملتقى 104 مدرسة منها 60 مدرسة بنين ، و44 مدرسة بنات ، للتعرف على الفرص التدريبية في المجال التقني والمهني ، وفرص التدريب المنتهي بالتوظيف من خلال 43 جهة من الكليات التقنية الحكومية، والكليات العالمية، والشراكات الإستراتيجية، ومعاهد التدريب الأهلي ، وأركان الشركات رعاة الملتقى ،كما تعرفوا على برامج ومجالات وتخصصات التدريب التقني الخاصة للبنات، و التعرف على خطوات وإجراءات القبول ومواعيدها، و إبــراز دور المؤسسة العامـــة للتدريب التقني والمهني في التدريـب المنتهي بالتوظيف.

وأشار السلوم إلى أنها تمت عروض حية للروبوت الآلي من خلال ثلاث حلبات تفاعلية على طريقة مسابقة VEX العالمية بأولمبياد الروبوت التقني ، وكذلك الاطلاع على أركان الابتكاراًت التقنية والأفكار الإبداعية من تصميم وتنفيذ المتدربين والمتدربات من الوحدات التدريبية من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية بالمنطقة، والمشاركة في أربع دورات تقنية وتطويرية وهي تحديد الأولويات ، وحل المشكلات ، وجودة اتخاذ القرار ، وإدارة الوقت ، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات لهن من خلال اختبار الميول التقنية والمهنية ، والاستفادة من المتخصصين في اختبارات الميول التقنية والمهنية.
المزيد من المقالات
x