«فيسبوك» تحظر التعصب القومي للبيض على منصاتها

«فيسبوك» تحظر التعصب القومي للبيض على منصاتها

الجمعة ٢٩ / ٠٣ / ٢٠١٩
قررت شركة فيسبوك حظر تمجيد ودعم وتمثيل التعصب القومي للبيض والنزعة الانفصالية للبيض على منصاتها للتواصل الاجتماعي، في خطوة لقيت قبولا متحفظا من جانب نيوزيلندا التي نددت ببث مذبحة راح ضحيتها 50 شخصا بمسجدين على الهواء مباشرة عبر «الفيسبوك» في وقت سابق من هذا الشهر.

وتقول جماعات مدافعة عن الحقوق المدنية: إن شركات التواصل الاجتماعي العملاقة أخفقت في التصدي للتطرف وهو ما تم تسليط الضوء عليه هذا الشهر بعد أن بث متعصب للعرق الأبيض مقطعا مصورا لهجومه على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا.


وتواجه «فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» المملوكة لشركة ألفابت ضغوطا لإزالة المحتوى المتعصب للعرق الأبيض والنازيين الجدد من منصاتها إلى جانب الأخبار الكاذبة وأنواع أخرى من المنشورات المسيئة.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، التي دعت لمحاسبة منصات التواصل الاجتماعي على ما ينشره مستخدموها: إن المواد التي شملها الحظر الجديد كان يجب أن تكون محظورة بالفعل بموجب قواعد «فيسبوك» المناهضة لخطاب الكراهية.
المزيد من المقالات
x