حمد الله وجوميز.. للشدائد رجالها!

في القمة الحاسمة.. مَنْ صاحب السعادة؟

حمد الله وجوميز.. للشدائد رجالها!

الخميس ٢٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
كما يقال «للشدائد رجالها»، فإن كل الأنظار ستكون موجهة هذا المساء نحو المغربي عبدالرزاق حمد الله والفرنسي بافيتيمبي جوميز، المهاجمين الأجنبيين للنصر والهلال، بحثا عن الحسم الذي يمتازان به، والذي قادهما لاحتلال المركزين الأول والثالث في سلم ترتيب هدافي دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، حيث يحتل المغربي عبدالرزاق حمد الله المركز الأول برصيد (21) نقطة، فيما يحتل الفرنسي المركز الثالث برصيد (17) هدفا.

موسم استثنائي يقدمه الثنائي، فقد ساهمت أهدافهما الـ (38) في إبقاء الصراع بينهما مفتوحا حتى لقاء هذا المساء، الذي قد يكون حاسما، خاصة في حال انتصار الهلال، فالفارق حينها سيرتفع بينهما إلى (5) نقاط، وهو ما سيزيد من صعوبة مهمة النصر في اللحاق به.


ويسعى الفرنسي بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال وهدافه إلى كسر حالة الجمود، التي لازمته في مبارياته الأخيرة، التي لم يسجل خلالها أي هدف. ولم يسجل الأسد الفرنسي أي هدف منذ هدفه في مرمى الاتحاد في المباراة الدورية، التي أقيمت في 21 فبراير الماضي، إذ لعب بعدها أمام الفيصلي بالدوري ثم العين في دوري أبطال آسيا وأخيراً أمام الوحدة وأُحد في الدوري، ولم يسجل خلال تلك المباريات أي هدف مما كلفه التنازل عن صدارة الهدافين في الدوري بفارق أربعة أهداف عن المغربي حمد الله، وبفارق هدفين عن الكاميروني لياندر تاوامبا. وتأمل الجماهير الهلالية أن ينهي هداف فريقهم صيامه التهديفي ويقوده للفوز في مباراة الليلة.

بينما خطف المهاجم المغربي عبدالرزاق حمد الله أنظار المتابعين من كل اللاعبين المحترفين في الدوري السعودي، الذين تجاوزوه قيمة وصخبا بعد التوقيع معهم، فمع الجولة الـ24 نجح المهاجم المغربي في اعتلاء صدارة الهدافين بعد أن سجل 21 هدفا في الدوري، و11 في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، إضافة إلى هدف في دوري أبطال آسيا في مرمى ذوب أوهن الإيراني.

ويعول النصراويون كثيرا على حمد الله في تسجيل أحلى ختام لمسيرتهم الظافرة في استحقاقات هذا الموسم مع اقتراب جولات الحسم في صراع الدوري وكأس خادم الحرمين الشريفين، فهو سيكون أمام محك حقيقي لجلب الانتصارات للنصر وإسعاد مناصريه في أقوى دوري محترفين تشهده الملاعب الآسيوية.

نجاح أحدهما في حسم نتيجة «ديربي الرياض»، سيخلده في ذاكرة عشاق فريقه كثيرا، نظرا للأهمية القصوى التي سيلعبها في مسار تحديد بطل دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
المزيد من المقالات
x