استثمارات محامص البن والمقاهي تنمو بنسبة 40 % في عامين

استثمارات محامص البن والمقاهي تنمو بنسبة 40 % في عامين

الجمعة ٢٩ / ٠٣ / ٢٠١٩
ارتفع معدل نمو الاستثمار في قطاع محامص البن والمقاهي إلى أكثر من 40% عن العامين الماضيين، وذلك بسبب استحواذ المستثمرين المحليين على مشاريع المحامص المتخصصة بشكل كبير مع التحاقهم بالدورات التدريبية المعتمدة، التي ساعدتهم كثيرا على تنمية هذه المشاريع واستقطاب أسواق القهوة المتخصصة العالمية.

وأكد مستثمرون بالمحامص المتخصصة في بيع البن والمنتجات المكملة له أن هذه المحامص نمت بشكل كبير عن السابق، وأصبحت تورد البن المحمص إلى أغلب دول الخليج العربي والشرق الأوسط، وتقدم دورات تدريبية للعاملين بالمقاهي وتقيّم جودة منتجات أي منشأة جديدة.

» دورات تدريبية

وأوضح المستثمر بقطاع المحامص المتخصصة في بيع البن والمنتجات المكملة له والحبوب الخضراء يوسف البسام أن المستهلك النهائي اختلف كثيرا عن السابق نتيجة اطلاعه على كل ما هو جديد في سوق المقاهي والسفر إلى الخارج. وقال: إن سوق المحامص كان يعمل به نسبة كبيرة من الأجانب ولكنهم خرجوا من السوق نتيجة إقبال وسيطرة المستثمرين المحليين على المحامص المتخصصة بشكل كبير في ظل الالتحاق بالدورات التدريبية المعتمدة من أجل إنجاح هذا الاستثمار الضخم من خلال تقديم الجودة العالية والسعر المنافس، مشيرا إلى أن المحامص السعودية تفوقت كثيرا وأصبحت تصدر البن المحمص إلى أغلب المحامص في دول الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأضاف البسام: إن المحامص التجارية الشعبية تشكل حوالي 92% من السوق العالمي والشركات المتخصصة تشكل 8% رغم انتشارها، ولكن النمو الفعلي من نصيب الشركات المتخصصة نتيجة ارتفاع معدل الطلب من قبل المستهلكين، الذي دفع المستثمرين إلى التوسع واستقطاب مشاريع جديدة.

» مخاطر تواجه القطاع

وبيَّن أنه توجد عدة مخاطر في قطاع المحامص بالمملكة منها ارتفاع تكلفة المشاريع، التي تصل في بعض الأحيان إلى 1.5 مليون ريال للحصول على مواقع تتراوح مساحاتها من 200 إلى 300 متر مربع، بالإضافة إلى عدم توافر المواقع المطلوبة، التي تناسب المحامص والمقاهي، والتي تختلف كثيرا عن متطلبات المواقع الخاصة بالمطاعم والمواد الغذائية الأخرى، وكذلك عدم توافر الأيدي العاملة السعودية الحاصلة على التدريب في هذا المجال.

وأكد البسام أن قطاع المحامص في نمو مستمر بدليل أن وزارة التجارة والاستثمار أعلنت قبل فترة، أنها أصدرت 6272 سجلا تجاريا للمقاهي خلال العام الماضي 2018 في مختلف مناطق المملكة، وبمعدل ارتفاع بلغ 21% عن أعداد السجلات المصدرة خلال عام 2017 والبالغ عددها 5152 سجلا.

» توسع مستمر

وأشار المستثمر فيصل الحسن إلى أن قطاع المحامص والقهوة ينمو بشكل كبير في السوق السعودية نتيجة استقطاب المستثمرين المحليين لسوق «القهوة المتخصصة العالمي»، الذي يعتبر من أكبر الأسواق على مستوى العالم.

وأوضح أن المقاهي بدأت في الانتشار والتوسع مؤخرا بكل أنحاء المملكة، خصوصا في المنطقة الشرقية، التي تشهد دخول مشروع جديد كل أسبوع في هذا القطاع، مما أدى ذلك إلى نمو وارتفاع نسبة أعمال المحامص والمقاهي عن العامين الماضيين إلى أكثر من 40%، مؤكدا أن أغلب المقاهي تتعامل مع 60% من المحامص المتخصصة في حبوب القهوة الخضراء وتحميصها في المنطقة، التي تستورد من جنوب أمريكا وإندونيسيا ومن بعض المناطق الأفريقية مثل كينيا.

» اختلاف طبيعة العمل

وأشار الحسن إلى أن المحامص تختلف من محمصة إلى أخرى في طبيعة العمل والآلات، فهناك محامص متخصصة في بيع حبوب القهوة الخضراء وأخرى تقوم بتقديم دورات تدريبية للعاملين بالمقاهي، وتقيّم أيضا جودة المنتجات لأي منشأة جديدة تستثمر في قطاع المقاهي.