الأمير سلطان بن فهد بن سلمان: المملكة تعمل على تطوير البنية التحتية للرياضات المائية

الأمير سلطان بن فهد بن سلمان: المملكة تعمل على تطوير البنية التحتية للرياضات المائية

الخميس ٢٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
*نعمل على بناء فريق سعودي يشارك في بطولة العالم للزوارق السريعة الفورمولا

* كورنيش الدمام ينتظر عشاق الإثارة والسرعة والتحدي

أعلن الاتحاد السعودي للرياضات البحرية، استكمال كافة التحضيرات اللوجستية والتجهيزات الفنية لاستضافة الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة العالم للفورمولا1 للزوارق السريعة(F1H2O)للعام 2019،وجاهزية مرافق الواجهة البحرية الجديدة لبدء جولات التصفيات المؤهلة لسباق الجائزة الكبرى، الذي ينطلق عصر السبت 30 مارس 2019.

وأكد الاتحاد اكتمال وصول طواقم الفرق كاملة إلى الدمام، يمثلون 9 فرق و18 سائقًا إلى جانب الطاقم الفني وطاقم المساندة من 11 دولة، وتم الإعلان رسميًّا عن أسماء الفرق المشاركةبجائزة السعودية الكبرى لسباق الزوارق السريعة الفورمولا1،وهي: فريق أبوظبي، فريق فيكتوري، فريق سي تي آي سي شينزهان الصين، فريق إف1 أتلانتيك، فريق الشارقة، فريق أمارافاتي،ـ فريق بلازا بيرفورمانس، فريق الإمارات راسينغ، فريق مافريك أف1.

وفي مؤتمر صحفي عقد في موقع السباق في الدمام، رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله - ولصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله ـ على دعمهما للرياضات البحرية، مؤكداً أن هذا الحدث يساهم في تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية كوجهة رائدة للرياضة بشكل عام على مستوى العالم وفاعل مهم في المجتمع الرياضي الدولي.

وأعلن سموه عن خطة جار العمل عليها لتكوين فريق سعودي يشارك في بطولة العالم للزوارق السريعة الفورمولا1، مشيراً إلى أن هذا الحدث سيكون منصة لإشراك المزيد من السعوديين في الرياضات المائية، وأن الهيئة تعمل حالياً بشكل حثيث على تطوير البنية التحتية اللازمة للرياضات البحرية".

من جهته، عبّرنيكولو دي سان جيرمانو رئيس H2O لسباق الفورمولا1 للزوارق السريعة عنسعادته باستضافة المملكة العربية السعودية السباق الأول لـUIM F1H2O في الموسم السادس والثلاثين لعام 2019، وسباق الجائزة الكبرى الـ 280،وقال:"إنه لمن دواعي سرورنا جميعا أن نكون هنا في الدمام اليوم لحضور سباق الجائزة الكبرى UIM F1H2O، وأود أن أشكر جميع الجهات المعنية على عملهم الجاد وتعاونهم الذي مكننا من تعزيز جذور هذا السباق في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في المملكة العربية السعودية التي تعدوجهة مهمة في الرياضة العالمية، ونتطلع إلى مزيد من التعاون مع المملكة في هذا المجال".

وترتفع حدة المنافسة بين الفرق المشاركة مع اقتراب انطلاق سباق الجائزة الكبرى،حيث يتوجب على كل فريق المشاركة بـ8سباقات من أصل10 فعاليات للجائزة الكبرى خلال موسم واحد، وسيضاف عدد النقاط المحققة من قبل متسابق إلى ترتيب المتنافس في البطولة العالمية بشكلٍ عام.

وتُقام جولة التصفيات المؤهلة من ثلاثة مستويات خلال 60 دقيقة، في حين يجري سباق الجائزة الكبرى بشكل متعدد المراحل في 45 دقيقة كحد أدنى على ألا تتجاوز 60 دقيقة، ويمر المتسابقون المشاركون في البطولة بعدة مراحل خلال التصفيات المؤهلة، ويتم تحديد قطب الانطلاق وخط البداية من خلال جولة تصفيات مؤهلة من ثلاثة مستويات هيQ1وQ2 وQ3، وتتم جولة التصفيات قبل كل مسابقة على الجائزة الكبرى، فيما تسجل أجهزة توقيت حديثة أداء كل زورق لتحديد التصنيف النهائي ووضعية البداية.

وتختلف كل جولة سباق من حيث المسافة لكنها تكون بشكلٍ عام في حدود 2.000 متر. وتتكون كل جولة على الأقل من مسار مستقيم طويل واحد بجانب العديد من المنعطفات الحادة، أغلبها إلى اليسار مع منعطف أو منعطفين إلى اليمين، فيما تتسبب المنعطفات في قوة جاذبية تبلغ 4.5 على السائق، ما يعني تضاعف وزنه 4.5 مرة، وذلك عند استدارة الزورق بشكل حاد للدوران للخلف بسرعة تتجاوز 160كم في الساعة.

ومن المتوقع أن تثير الزوارق الصغيرة الحجم التي تشبه الصواريخ المائية، حماس الجمهور عندما تدخل في منعطفات حادة بسرعة تتجاوز 180 كم في الساعة، كما تتجاوز سرعتها 220 كم في الساعة على المسارات المستقيمة.

ووجهت الهيئة العامة للرياضة ممثلة بالاتحاد السعودي للرياضات البحرية دعوة عامة للجمهور السعودي في الدمام وكافة مناطق المملكة لمتابعة أجواء واحدة من أكثر الرياضات تنافساً وإثارة على مستوى العالم والتفاعل مع الأجندة الثرية للسباق.