20 شرطا تنظيميا لإفطار صائم في الحرم

20 شرطا تنظيميا لإفطار صائم في الحرم

وضعت لجنة السقاية والرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة ضوابط عامة لبرنامج إفطار الصائم لموسم رمضان 1440هـ، شملت على 20 شرطا تنظيميا لبرامج الإطعام الخيرية في ساحات المسجد الحرام، أبرزها تزويد لجنة السقاية والرفادة بسجل يومي طيلة شهر رمضان يوضح فيه إجمالي عدد الوجبات التي تقدم في ساحات المسجد الحرام لكل موقع من المواقع المسلمة، وسجل يوضح فيه إجمالي ما تم توزيعه، إضافة إلى ضرورة التزام الجهات بالمواقع المحددة في تصريح النشاط والمعتمد من اللجنة لمشروع إفطار صائم بساحات المسجد الحرام.

كما شملت الضوابط على ضرورة الحصول على موافقة من اللجنة في حالة الرغبة قي زيادة عدد الوجبات لإفطار الصائم عن المعتمد في التصريح، والاستمرار في تقديم الوجبات الخاصة بإفطار الصائم إلى نهاية شهر رمضان كما يمنع توزيع الوجبات خارج السفر، وكذلك إلزام الجهات المقدمة للوجبات لما يزيد على 20 ألف وجبة أو أكثر بتخصيص ما نسبته 5% من عدد الوجبات لحالات الطوارئ وتكون تحت تصرف اللجنة.


وشملت الضوابط أيضا إلزام الجهات التي تقدم 50 ألف وجبة فأكثر من تخصيص 30% من عدد الوجبات لمصليات النساء بساحات الحرم، وتكليف ضابط اتصال للتواصل مع اللجنة من خلال تأمين جهاز اتصال له ولجميع مشرفي المواقع واعتماد اللون الأخضر للون السفر والفرش الخاصة بالطعام، إضافة إلى توفير ما لا يقل عن 3 عمال لكل سفرة بطول 20م مع مراعاة توفير العمالة النسائية في مواقع مصليات النساء، والتزام الجهات برفع السفر قبل الإقامة مباشرة لأداء صلاة المغرب.

وشددت اللجنة على إلزام المشرفين والعاملين بارتداء السديريات والقبعات الخضراء عليها شعار الجهة فقط وتقديم بيان يوضح مواقع ومسميات كل فرع للجهات الخيرية التي يندرج تحت إشرافها أكثر من فرع مقدمة للإطعام الخيري، وتوفير عربات مخصصة لنقل الوجبات من برادات إلى ساحات الحرم، كما يمنع نقل الوجبات في العربات المخصصة للنظافة مع ضرورة توفير عامل للقيام بجمع فائض الوجبات وفرزها وتسليمها لجمعيات حفظ النعمة، إضافة إلى إلزام الجهات المقدمة للإفطار بالمواقع بحسب الخريطة المعتمدة من الرئاسة العامة لشؤون الحرمين.
المزيد من المقالات
x