«الاقتصاد» سجلت بصدق تطورات وازدهار الاقتصاد السعودي والمنطقة

رؤساء التحرير السابقون لمجلة غرفة الشرقية على مدى 50 عاما:

«الاقتصاد» سجلت بصدق تطورات وازدهار الاقتصاد السعودي والمنطقة

الخميس ٢٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
أعرب رؤساء التحرير السابقون لمجلة «الاقتصاد» التي تصدرها غرفة الشرقية بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عاما على إصدارها، عن سعادتهم بالمشاركة في الاحتفال والتكريم الذي حظوا به في الاحتفال، وأكدوا أن «الاقتصاد» كانت انعكاسا صادقا لمراحل تطور وازدهار الاقتصاد السعودي واقتصاد المنطقة الشرقية، ونوهوا بانتشارها بقوة بين رجال الأعمال والمهتمين بالشأن الاقتصادي على مدى فترات رئاستهم لتحريرها.

» الطرح الجاد


من جانبه، قال رئيس التحرير السابق لمجلة «الاقتصاد» د.عبدالواحد الحميد: كانت مجلة «الاقتصاد» ومازالت مصدرا مهما للمعلومة الاقتصادية التي يحتاج إليها كل مهتم بالشأن الاقتصادي، واستطاعت على مدى نصف قرن من صدورها المحافظة على مستوى رصين من الطرح الجاد الذي يتناسب مع طبيعة تخصصها ومع اهتمامات متابعيها.

وفي إشارته لتجربته فيها قال: كنت أجد متابعة حثيثة لها من صُنَّاع القرار الاقتصادي ومن عموم القراء المهتمين بالموضوعات الاقتصادية، بل وحتى من الأكاديميين الاقتصاديين، فقد كان يزورنا كل هؤلاء في مكتب المجلة بغرفة الشرقية للاستفسار عما ينشر في المجلة، وكانوا يتفاعلون معها بالكتابة فيها وبالتعقيب على ما يُنشر.

وإذا كانت المعلومات الاقتصادية قد أصبحت متوفرة الآن في زمن التقنية المتقدمة، فإنها لم تكن في السابق على هذا النحو، وبالتالي فإن المجلة كانت بمثابة كنز من المعلومات الاقتصادية التي يحتاجها المهتمون بالشأن الاقتصادي، واستطاعت أن تواكب التغيرات التي أحدثها توفر المعلومة في زمن الإعلام الجديد بأن تُقدم طرحا يتجاوز مجرد تقديم المعلومة وذلك بتقديم تحليلات تغوص إلى خلفيات الظواهر والأحداث الاقتصادية.

» مواصلة المسيرة

وقال رئيس التحرير السابق للمجلة فارس الحربي: سرني المشاركة في حفل الغرفة بمرور خمسين عاما على مجلة «الاقتصاد»، وما يزيدني فخرا أنني ساهمت مساهمة متواضعة في تحرير هذه المجلة لمدة خمس سنوات، وقد كانت المجلة قائمة بكل مقوماتها قبل أن أنضم للغرفة وواصلت هذه المسيرة، وقد سرني تماما إقامة الحفل برعاية سمو الأميرسعود بن نايف ومشاركة رجال الأعمال في المنطقة الشرقية الذين ساهموا بطريقة مباشرة في ازدهار الغرفة ونجاحها خلال مسيرتها بالخمسين عاما الماضية.

» بناء التنمية

وأعربت ابنة عبدالله الدحيلان الذي تحمل مسؤولية تحرير المجلة مع منصبه كمدير للغرفة من بداية تأسيسها، شعاع الدحيلان، عن فخرها واعتزازها بجهود والدها -رحمه الله-، واتخذت على عاتقها إكمال مسيرته في التنمية والوفاء للوطن، مشيرة إلى أن مجلة «الاقتصاد» تحمل تاريخا اقتصاديا لعظماء وعمالقة ساهموا في بناء التنمية، بناء المجلة تحريريا جاء بخطوات قوية فأسسها متينة وبقاؤها متجدد.
المزيد من المقالات
x