60 مشروعا في الطاقة والنانو وريادة الأعمال لموهوبي القطيف

60 مشروعا في الطاقة والنانو وريادة الأعمال لموهوبي القطيف

الأربعاء ٢٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
نجح طلاب موهوبون بتعليم القطيف في إنتاج مشاريع مبتكرة ومميزة من أفكارهم، وذلك خلال المعرض الختامي لمشاريع فصول الموهوبين للوحدات الإثرائية وتضمنت (الطاقة المتجددة وتقنية النانو وريادة الأعمال) ونظم المعرض مؤخرا مدرسة القطيف المتوسطة.

واستعرض الطلاب 60 مشروعا في المجالات العلمية والطبية والاجتماعية في الطاقة المتجددة وتقنية النانو وريادة الأعمال، بحضور المساعد للشؤون التعليمية علي الشهري ورئيس وحدة الموهوبين علي الغامدي وأولياء أمور الطلبة الموهوبين وبتنسيق من معلم الموهوبين محمد البحر وقائد المدرسة حسين العوامي، واستمع الجميع لشرح من الطلاب عن تلك المشاريع وطريقة عملها وإنتاجها.

وأشاد المساعد للشؤون التعليمية علي الشهري بجودة المشاريع وتنوعها والتركيز على وجود أصالة للأفكار في المعرض، مشيرا إلى أهمية تشجيع وتبني أفكار الموهوبين، لإنتاج مشاريع وتسجيل براءات اختراع سعودية جديدة، لافتا إلى أنه المنطلق الحقيقي الذي تسعى من خلاله وزارة التعليم لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في برنامج التحول الوطني 2020، ومنها تحسين البيئة التعليمية المحفزة على الإبداع والابتكار. مبديا سعادته بما شاهده من مشاريع وأفكار جديدة تخدم البشرية في عدد من المجالات.

وأشاد رئيس وحدة الموهوبين علي الغامدي بجودة المشاريع وتنوعها والتركيز على وجود أصالة للأفكار في المعرض، لافتا إلى أنه تم تحكيم المشاريع من قبل لجنة التحكيم بوحدة الموهوبين لترشيح الأعمال المتميزة للمعرض الموحد للموهوبين بصالة الأمير فيصل بن فهد بنادي الخليج بسيهات.

وقال إن مشاريع الطلبة الموهوبين فاقت التوقعات ولها مستقبل باهر وقدرة على المشاركات في المحافل المحلية والدولية في أولمبياد الإبداع والمعرض الموحد للموهوبين بتعليم القطيف، معتبرا أعمال وإبداعات الطلبة نتاج دعم وتوجيه إدارة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور لهم. مشيرا إلى أهمية صقل المهارات الإبداعية واكتشاف المواهب لدى الطلبة في مختلف المجالات من خلال تنمية المهارات العقلية والفكرية والحسابية والهندسية والتقنية وصولا إلى الإبداع والابتكار.

وأشار إلى أن مكتب رعاية الموهوبين بالقطيف بدأ منذ ثلاث سنوات ويعدُ الآن الأفضل أداء على مستوى الوزارة، بفضل جهود ما وصفه بالفريق الرائع العامل بالوحدة، الذي يعمل على تحقيق أرقام قياسية على مستوى المملكة مع مساندة مكتب التعليم بالمحافظة، مؤكدا على دور الأسرة والمجتمع من رجال الأعمال بالحرص والمشاركة في دعم أنشطة رعاية الموهوبين.