طائرات التحالف تقتل خبراء وضباطا إيرانيين في اليمن

طائرات التحالف تقتل خبراء وضباطا إيرانيين في اليمن

الأربعاء ٢٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
قتل عدد من الضباط والخبراء الإيرانيين، بالإضافة لعشرات العناصر من صفوف ميليشيات الحوثي، في غارات لطيران تحالف دعم الشرعية استهدفت مواقع الانقلابيين في محافظتي صنعاء وصعدة، بحسب مواقع يمنية.

وقالت المواقع: إن من بين القتلى في غارات التحالف، المستشار والمشرف الأول على تركيب الصواريخ المقدم الإيراني محمد نيازي، مع شخصين أحدهما عقيد والآخر ملازم أول من خبراء الصواريخ الحوثيين في صنعاء، وكذلك مشرف شبكة الرصد والاتصالات العسكرية.

يأتي ذلك بعد يوم من مقتل ضابط إيراني آخر في صعدة.

يُذكر أن تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن منذ يومين استهداف موقعين في صنعاء تستخدمهما ميليشيات الحوثي لتخزين طائرات دون طيار.

» مسرحية الانتخابات

إلى ذلك، حذر وزير الإعلام معمر الإرياني من ذهاب ميليشيات الحوثي الانقلابية لإجراء ما تسميه «انتخابات تكميلية» في الدوائر البرلمانية بالتزامن مع الضغوط الدولية عليها لتنفيذ التزاماتها في اتفاقات السويد بشأن الحديدة وتعز وملف الأسرى والانتقال لمشاورات الحل الشامل للأزمة اليمنية.

وأوضح الإرياني لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذا التصعيد الخطير مؤشر واضح لانحراف الميليشيات الانقلابية الموالية لإيران عن مسار السلام، وعرقلتها لجهود الحل السياسي للأزمة ونواياها الحقيقية في تصعيد الصراع وأخذه لمسافات أكثر تعقيدا وخطورة.

وأكد الإرياني أن صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة وعدم تدخلهم الحازم لوقف كل أشكال التصعيد الذي تقوم به الميليشيات بما فيها مسرحية الانتخابات التكميلية «السخيفة» سيدفع الحكومة التي قدمت سلسلة من التنازلات في اتفاقات السويد بهدف بناء الثقة والوصول إلى حل شامل للأزمة، إلى إعادة النظر في مسار السلام برمته ومواجهة التصعيد بالتصعيد.

» انتهاكات الحوثي

من جهة أخرى، وثق مركز حقوقي يمني ارتكاب ميليشيات الحوثي الانقلابية 8 آلاف حالة انتهاك بحق المدنيين في مديرية كشر ومنطقة حجور بمحافظة حجة (شمال غرب اليمن)، خلال الشهرين الماضيين.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، المستقل: إن الميليشيات الحوثية قتلت 213 مدنيا، بينهم 24 طفلا و32 امرأة، وأصابت 496 مدنيا، بينهم 38 طفلا و63 امرأة، في مديرية كشر ومنطقة حجور.وأشار المركز، في ندوة عقدها تحت عنوان «حجور المأساة المستمرة»، إلى أن الميليشيات الانقلابية اختطفت وأخفت 176 مدنيا، وهجرت نحو 2665 أسرة وتسببت في نزوح 4856 أسرة، كما فجرت وأحرقت 150 منزلا، وحرمت 20 ألف طالب وطالبة من الدراسة في حجور جراء قصفها 45 مدرسة وتحويل 8 مدارس أخرى ثكنات عسكرية لعناصرها، ودمرت 5 أسواق وفجرت وأحرقت 35 بابورا لنقل الماء، وسيطرت على 186 مزرعة وأتلفت 45 مزرعة أخرى.

» مناشدة ودفاع

ودعا مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان اليمني، المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة إلى زيارة حجور والاطلاع على المأساة الإنسانية لمعرفة حجم الجرائم التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ضد المدنيين. وشهدت مناطق حجور اليمنية اشتباكات عنيفة بين القبائل من جهة ومسلحي ميليشيات الحوثي من جهة أخرى منذ أواخر يناير الماضي. واستمرت القبائل في الدفاع عن المديرية طوال 50 يوما، لتتمكن الميليشيات بعدها من إحكام قبضتها عليها، وارتكاب انتهاكات وجرائم حرب ضد المدنيين، بما في ذلك تنفيذ عمليات إعدام ميدانية وتفجير المنازل والتهجير القسري للسكان.