عاجل

«أفلام السعودية» يختتم فعالياته بـ 103 أعمال فنية و15 ألف زائر

«أفلام السعودية» يختتم فعالياته بـ 103 أعمال فنية و15 ألف زائر

الأربعاء ٢٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
أسدل الستار على الدورة الخامسة من مهرجان أفلام السعودية مساء أمس، والذي أقيم بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون في الدمام، وبالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء).

وجاء حفل الختام بعد 3 أيام حافلة بالعروض السينمائية في مسارح مركز (إثراء)، حيث تم عرض 59 فيلما سعوديا و19 فيلما خليجيا و25 فيلما عالميا للأطفال، بالإضافة إلى 11 ورشة عمل و10 ندوات وإصدار 5 كتب سينمائية، كما شهد المهرجان حضور 15 ألف زائر.

ورش مميزة

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، د. عمر السيف لـ«اليوم»: «أنا فخور بمهرجان أفلام السعودية، حيث كان قائماً على صُناع الأفلام السعوديين وهم مجموعة من الشباب الذين قدموا أفلاماً تترجم تاريخ صناعة الأفلام بالسعودية عبر بوابة الجمعية، ومن الممكن القول إن الجمعية هي الحضن الأول لصناع الأفلام وهي المؤسس الأساسي لأفلام السعودية، واليوم نحتفل بالنقلة النوعية بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي (إثراء) على مستوى المهرجان، الذي قدم بمستوى مميز تنظيما وإدارةً، فالاخوة بالجمعية قدموا مجهوداً كبيراً خلال الفترة الماضية، واشتملت العروض على أسماء لامعة، وورش مميزة، وتم عرض أفلام رائعة، وصُناع الأفلام كانوا مميزين للغاية حيث قدموا لنا أفلاما نفخر بانتمائها للمملكة، وبلا شك السينما تتطلب مراحل تطوير مستقبلية عديدة، ونجاح هذا المهرجان يعبر عن خبرة الجمعية، ونتطلع إلى مشروعات ومبادرات قادمة مميزة».

ثنائية تنويعية

وخلال الحفل ألقى مدير مهرجان الأفلام السعودية أحمد الملا كلمته وقال: «أحبتي صناع الأفلام، محققي الأحلام، افتتحنا هذه الدورة الخامسة من مهرجان أفلام السعودية في ٢١ مارس ليصادف يوم الشعر العالمي ويوم الأم، وتلك ليست مصادفة، حيث فاضت المشاعر بأروقة المهرجان وتجلى الحب الذي غمرنا به صناع الأفلام، ويستمر المهرجان بثنائية تنويعية تشكلت بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون فرع الدمام، وبشراكة عميقة مع منارة التنوير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي (إثراء)، والتقينا من جديد تحت مظلة المهرجان، من تكريم الراحل لطفي زيني، وحضور مميز من مسعود آل علي وبما له من عميق التأثير. وشهد المهرجان قرابة ٨٠ برنامجا.

تكريم الفائزين

وقام أعضاء لجان التحكيم بتكريم الفائزين بالمسابقات، حيث تم الإعلان عن الجوائز، جائزة تصويت الجمهور لأفضل بوستر: فيلم Red Velvet، وجائزة النخلة الذهبية لأفضل فيلم لمدينة سعودية فيلم مهلائيل للمخرج معاذ العوفي، جائزة النخلة الذهبية للسيناريو غير المنفذ ذهبت لنص "ثلاثة صفر".

وعن مسابقة أفلام الطلبة، ذهبت جائزة أفضل سيناريو منفذ لفيلم أنا الموت للمخرج ياسر عدلي حماد، وجائزة النخلة الذهبية لأفضل ممثل راشد الورثان، جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم سعدية للمخرجة جواهر العامري، وجائزة أفضل إخراج لفيلم حرق للمخرج علي الحسين، وجائزة النخلة الذهبية لأفضل فيلم من أفلام الطلبة فيلم حرق.

وعن مسابقة الأفلام الوثائقية، ذهبت جائزة تصميم الإنتاج لفيلم أسود للمخرج محمد سلمان، وجائزة أفضل موضوع فيلم أبو ناصر للمخرج حسن الجيراني، وجائزة أفضل تصوير سينمائي محارث للمخرج أحمد عيد، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم مهلائيل معاذ العوفي، أما جائزة النخلة الذهبية لأفضل فيلم وثائقي فذهبت لفيلم "الكهف" للمخرج عبدالرحمن صندقجي.

وعن مسابقة الأفلام الروائية، ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم ولد سدرة للمخرجة ضياء يوسف، وجائزة أفضل ممثل لأسامة القص فيلم أغنية البجعة، وجائزة أفضل ممثلة لزارا البلوشي فيلم ستارة، وجائزة أفضل إخراج للمخرج أسامة الحلوة فيلم صلة، جائزة النخلة الذهبية لأفضل فيلم "المسافة صفر" للمخرج عبدالعزيز الشلاحي.