216 لاعبة مثلن 18 كلية خلال 16 أسبوعا

216 لاعبة مثلن 18 كلية خلال 16 أسبوعا

تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود، حرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، تختتم اليوم في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بطولة الدوري الرياضي الأول لطالبات الجامعة، والذي يشمل لعبة كرة السلة وتنس الطاولة والكاراتيه والذي تنظمه وكالة عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات بالتعاون مع وكالة الجامعة لشؤون الطالبات.

من جانبها ذكرت وكيلة الجامعة للطالبات الدكتورة دلال التميمي، أن تشريف ورعاية الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي لهو دعم للجامعة بكافة مناشطها وهذا ليس بمستغرب على سموها الكريم هذا الدعم والمشاركة، حيث إن هذا الدعم يثمن لسموها في رفع الروح المعنوية للطالبات في ممارسة أنواع الرياضات المختلفة في المنطقة الشرقية، وإن بناتنا اليوم هن نجمات بما يقدمنه من بطولات وثقة مستمرة في خوض غمار المنافسات الرياضية على كافة الألعاب والمستويات.

وأضافت التميمي: إن انطلاق البطولة من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الصالة الرياضية في الحرم الشرقي بالمدينة الجامعية هو باكورة انطلاق عدد من البطولات النسائية في المنطقة الشرقية وجامعات المملكة على وجه العموم ومثمنة دعم الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية ومساندته في هذه البطولة والتتويج اليوم من سمو حرم أمير المنطقة الشرقية.

216 لاعبة

من جانبها ذكرت وكيلة عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات د. سمر باريان أن 18 كلية مشاركة بمجموع ٢١٦ لاعبة حصلن على ما يزيد على (٢٦٤) ساعة تدريب مكثف خلال (١٦) أسبوعا استعداداً للمنافسة، وأننا نتطلع إلى تتويج الفريق الفائز في ختام هذا العرس الرياضي مشيرة إلى أن هذه البطولة تعد من البطولات النسائية الهامة في المنطقة، لأنها تشكل بداية لمشاركة المرأة في الألعاب الرياضية وتحقيقاً لرؤية المملكة الطموحة في مشاركة المرأة، حيث إن لدينا في الجامعة عددا من المواهب الرياضية في الكثير من الألعاب المختلفة، وإن شاء الله ترى الألعاب المختلفة النور في بطولات قادمة، كما أود أن أشير إلى أن الجامعة مكتملة المنشآت الرياضية، وهذا ما يخولها استضافة العديد من الألعاب الرياضية النسائية، وهذا ما يدعم وبشكل مباشر رياضة المرأة والتطلعات التي من أجلها أقيمت هذه البطولات متمنية التوفيق والنجاح للجميع.

طموح وتطلعات

من جانبها عبرت وئام الفوزان لاعبة كرة السلة، عن أن هذه البطولة قدمت لنا الكثير من خلال التعريف بالألعاب المختلفة ومشاركة الزميلات في مختلف الألعاب، وهذا ما كنا نطمح له سابقا وتحقق اليوم بفضل الله ثم بالدعم من القيادة الرشيدة وإدارة الجامعة ممثلة بوكالة عمادة شؤون الطلاب لأنشطة الطالبات.

كما ثمنت لاعبة الكاراتيه ريم الهذلول مساندة الجامعة لنا في هذه البطولة، وأنها من البطولات التي نأمل لها الاستمرار في المنطقة الشرقية كونها الأولى ولن تكون الأخيرة، فنحن على أوج الحماس قادمين لرفع راية الوطن في كافة الألعاب والرياضيات وهذا ما يدعمنا لمزيد من المشاركات سواء على المستوى المحلي أو الخارجي.

وعبرت لاعبة تنس الطاولة نور يوسف العريفي، أنني وجدت الدعم ولله الحمد من خلال تواجدي في البطولة، وهذا ما يؤكد أملى الكبير في أن أكون أحد أشهر اللاعبات في تنس الطاولة على مستوى المملكة.