تفعيل «عالمي متلازمة داون» بجمعيات الشرقية

تفعيل «عالمي متلازمة داون» بجمعيات الشرقية

الاثنين ٢٥ / ٠٣ / ٢٠١٩
نظمت الجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة بالجبيل الصناعية (إرادة) مجموعة من الفعاليات ضمن برامج تنمية الوعي المجتمعي تزامنًا مع اليوم العالمي لمتلازمة داون الذي يوافق ٢١ مارس وامتدادًا لما تقيمه الجمعية سنويًا للفئات المستفيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتعريف باحتياجاتهم وحقوقهم والدور المأمول من المجتمع تجاههم، بمشاركة مجموعة من أطفال متلازمة داون للاستفادة كذلك من الفعاليات المصاحبة لليوم العالمي، كما أقامت جمعيات أخرى بالمنطقة فعاليات مماثلة.



وأوضح مدير عام الجمعية عبداللطيف الحربي أن الهدف من إقامة فعاليات اليوم العالمي لمتلازمة داون هو تسليط الضوء على حقوق ذوي المُتلازمة، وإبراز مواهبهم ودمجهم في المجتمع، والعمل على تحقيق رؤية الجمعية وأهدافها، من خلال تمكينهم وإيصال صوتهم باعتبارهم فئات منتجة وشريكة في تنمية الوطن، متى ما تمت تهيئة الظروف الملائمة لهم.

من جانبها أقامت جمعية «همم» لأسر ذوي الإعاقة «جمعية جسد» مهرجان اليوم العالمي لمتلازمة داون في مقر الجمعية بالدمام، واستقبلت أطفال متلازمة داون من عدة مراكز خاصة بالرعاية النهارية، بحضور ٥٠ طفلا وطفلة و٦٤ زائرة.

واحتوى المهرجان على مجموعة من الأركان تتضمن: ركن الطهى، ركن الرسم على الوجه، ركن الفن، ركن اللعب، وشارك في الفعاليات عدد من أمهات الأطفال، وطالبات كليه التمريض بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.

وعبرت «أم مهدي» عن سعادتها بجهود الجمعية المبذولة؛ لرفع مستوى الطفل والأسرة. كما أوضحت «أم نواف» نعمة وجود أطفالهم في حياتهم وأنهم مصدر قوتهم وصبرهم وتميزهم.

وكرمت مديرة الجمعية الأمهات المشاركات، وفريق العمل والمتطوعات تقديرًا لهن على العمل لإنجاح مهرجان اليوم العالمي لمتلازمة داون.
المزيد من المقالات
x