أكاديميون لـ "اليوم": التأهيل وتمكين المرأة والتقنية أبرز الملفات أمام نائب وزير التعليم

أكاديميون لـ "اليوم": التأهيل وتمكين المرأة والتقنية أبرز الملفات أمام نائب وزير التعليم

أكد أكاديميون لـ «اليوم»، أن أمام نائب وزير التعليم لشؤون الجامعات د. حاتم بن حسن المرزوقي، الذي تم تعيينه مؤخرا، تحديات كثيرة وتطلعات لمواكبة رؤية المملكة وتقليص الإجراءات والسياسات ونقلها إلى عالم تقني متطور وحديث يعمل بذكاء ويعالج بإنتاجية وكفاءة، لافتين إلى أهمية تمكين المرأة في المناصب القيادية في الجامعات.

» مطالبات كثيرة


وقالت الأكاديمية أريج الجهني: «أعتقد أن ملف الجامعات والبحث العلمي بحاجة لوقفة جادة، شخصيا كأكاديمية لست راضية عن المشاكل التي تحدث في التعليم العالي، وقد طالبت كثيرا بإعادة فصل التعليم العالي عن التعليم العام، فكلاهما ذو أجندات متكدسة، ولعل أهم المشكلات التي أتمنى من د. حاتم المرزوقي تسليط الضوء عليها هي مشكلة تمكين المرأة.

وأضافت: قضية أخرى هل سيتمكن د. المرزوقي من دعم المناخات التنظيمية الصحية وتأسيس عمادات مستقلة للتنوع والمساواة أسوة بالجامعات العالمية، وهل الجامعات السعودية ستكون قادرة على صناعة إيديولوجيا وطنية لعام ٢٠٥٠؟.

» تحديات ومعالجات

وقال الأكاديمي د. عبدالرحمن الحازمي: آمالي وطموحاتي تتلخص في سؤال: كيف يمكن لنائب الوزير المرزوقي تأهيل كادر أكاديمي ليكون متوافقا مع تطلعات الرؤية وهو يعلم تماما أنه واجه هذه التحديات يوم أن كان عضو هيئة تدريس وأيضا وهو في قمة هرم الجامعة؟.. هل سينتقل بالمعلومة والمهارة للجامعات أم سيعالج التحديات والصعوبات؟، وأتطلع إلى معرفة كيفية تقليص الإجراءات والسياسات ونقلها إلى عالم تقني متطور وحديث يعمل بذكاء ويعالج بإنتاجية وكفاءة.

» رجل مناسب

وقالت الأكاديمية د. هند صالح عبدالغفار: «يتضح لمن يعلم سيرة د. المرزوقي أن اختيار الرجل جاء بعد دراسة مستوفاة لشخصه ومهامه، حيث يتركز عمله في أغلب مسيرته العملية على اللجان الاقتصادية، وهذا ضمن الإطار الجديد للتحول الاقتصادي في الجامعات، فخلفيته في هذه المواضيع تعتبر مليئة بالأسس والمعرفة، لذلك لو نظرنا لهذا الرجل فهو حقا مناسب بكل المقاييس للرؤية والطموح الذي نتصوره في الجامعات».

» دعم الأبحاث

وذكر د. علي الشامي من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، أن من أهم الجوانب الهامة الخاصة بالباحثين سرعة إنجاز تنفيذ وتصميم الابتكارات، فهناك بطء في التصميم وعملية التواصل والتنفيذ على وجه العموم، فإن سهلت هذه الأمور أصبح الباحث أو المبتكر أكثر اطمئنانا في الاستمرارية في الابتكار.

وأضاف: يأتي من الأهمية الدعم المالي للأبحاث الممولة، وأيضا إعادة النظر في شروط الترقيات.

» ملفات هامة

من جانبه، ذكر رئيس قسم علوم الاستعاضة السنية بكلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود د. أوس بن صالح الرجيعي، أن هناك عددا من الملفات الهامة التي يجب تسليط الضوء عليها مثل الخصخصة ونظام الخدمات الصحية وإمكانية دمجه مع القطاع التعليمي، وما هو دور الجامعات في التجمعات الصحية، وكذلك علاج مشكلة بطالة أطباء الأسنان وإيجاد فرص أكثر للتدريب والدراسات العليا.
المزيد من المقالات
x