عاجل

«تعليم الشرقية» يطالب بتحول القيادات للعمل الميداني

«تعليم الشرقية» يطالب بتحول القيادات للعمل الميداني

الاحد ٢٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان ضرورة ترجل القيادات من العمل المكتبي والتحول إلى العمل الميداني باعتباره حجر الزاوية لقياس مؤشر أداء العمل والبحث دائماً عن فرص التحسين، فضلاً عن أهمية تفعيل العلاقات الإنسانية باعتبارها أحد مفاتيح النجاح وصولاً لتفعيل الشراكات المجتمعية باعتبار التعليم مسؤولية الجميع.

جاء ذلك خلال حضور الشلعان اللقاء الثالث لمبادرة «ساعة النمو المهني» التي نظمتها إدارة تعليم المنطقة، بحضور مساعدي مدير التعليم للشئون التعليمية بقطاعي البنين والبنات الدكتور سامي العتيبي وفاطمة الفهيد، وبحضور المساعد للشئون المدرسية فهد الغفيلي، والمساعد للخدمات المساندة سعيد الزهراني، وسط مشاركة القيادات التعليمية ومديري ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم بالمنطقة.

وعول الشلعان على القيادات التعليمية بقطاعيه البنين والبنات للنهوض بخارطة التعليم التي ترسم وزارة التعليم ملامح خطوطها العريضة من خلال تبني المبادرات والبرامج البناءة، باعتبار التعليم في المملكة يشكل حجر الزاوية والركيزة الأساسية للنهوض بعقول أبناء وبنات هذا الوطن المعطاء، وذلك من خلال العمل على تسليحهم بشتى ألوان العلوم والمعرفة وبما يتوافق وشريعتنا الإسلامية السمحاء، الأمر الذي يحدونا جميعا في قطاعات التعليم بالعمل على ترجمة توجهات قيادتنا الرشيدة - أعزها الله - في الارتقاء المستمر بجودة أداء التعليم، والتي تلقي بظلالها في نهاية المطاف بالإيجابية على مخرجها النهائي والمتمثل في الطالب والطالبة، لبناء مجتمع معرفي يتواكب والرؤية الطموحة للمملكة 2030. في ظل الدعم السخي لقطاع التعليم من قبل حكومتنا الرشيدة.

واستعرض مقدم البرنامج مستشار وكيل وزارة التعليم للأداء التعليمي وخبير مؤشرات الأداء ماجد العوشن، حزمة من المحاور التي تسهم في النهوض بأفضل الممارسات في بناء مؤشرات الأداء في التعليم.

واختتم البرنامج بنقاش مفتوح بين القيادات التعليمية ومقدم البرنامج، والتي تخللها الرد على كافة استفساراتهم ووضع فرص التحسين لها بما يخدم النهوض بالعملية التعليمية.