مبادرة للتوعية بالجرائم المعلوماتية في تعليم النعيرية

مبادرة للتوعية بالجرائم المعلوماتية في تعليم النعيرية

الاحد ٢٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
يواصل فرع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمنطقة الشرقية جهوده الحثيثة في إنجاح مبادرته الرقمية (الجريمة المعلوماتية مخاطرها وعقوباتها)، حيث واصلت المبادرة تنفيذها في تعليم محافظة النعيرية بالشراكة مع إدارة تعليم الشرقية، وأقيمت محاضرتان استهدفتا مدارس البنين وسبقهما محاضرتان في وقت سابق لمدارس البنات بالمحافظة.

وتهدف المبادرة إلى توعية أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات بمخاطر الجرائم المعلوماتية، وطرق الوقاية من تلك المخاطر بتوجيههم بالطرق الصحيحة، حيث أقيمت محاضرتان الأولى في ثانوية عبدالرحمن الداخل والثانية في متوسطة الخزاعي ألقاها المستشار القانوني في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات صالح الربيعة بإشراف مدير مكتب التعليم بالنعيرية سرور الحربي وبحضور مشرف تقنية المعلومات مرزوق العازمي وقادة مدارس المحافظة ومنسوبيها من طلاب ومعلمين وإداريين، وسط تفاعل ملموس من أبنائنا الطلاب.

ويأتي تنفيذ هذه المبادرة التوعوية واستمرارها لتشمل وبشكل واسع جميع محافظات المنطقة، حرصا من إدارة التعليم في المنطقة الشرقية لتحقيق الهدف المنشود من إقامة هذه المبادرة التوعوية في الاستخدام الصحيح لشبكة الإنترنت، وتعزيز نشر الثقافة القانونية في التعرف على الأفعال الممنوعة من فعلها حين الاتصال بشبكة الإنترنت، وتعزيز السلوك الأمثل في الاستفادة من التقنية والمحتويات، التي تنفذ عبر الشبكة وتمييز المفيد من السيئ وبيان العواقب الوخيمة على المستخدم وعلى المجتمع.

إلى جانب اهتمام إدارة التعليم على خلق بيئة تعليمية واعية والاستفادة من الجهات الحكومية، خصوصا في مجال التقنية، لتعود بالنفع على أبنائنا الطلاب، لتتحقق الجهود في تحقيق الرؤية للمملكة 2030، وعقد الشراكات الدائمة، والسعي بكل الطرق في تحقيق الاستفادة المثلى من البرامج المعدة من قبل الجهات الرسمية، لما يعود بالفائدة على منسوبي التعليم، وتحقيق الشراكة مع الجهات نحو الدمج العملي مع النظري في التعليم.

كما حرصت إدارة التعليم على أن تضع تعليم محافظة النعيرية والمحافظات الأخرى من ضمن الرسم المعد لتنفيذ هذا البرنامج، حيث أقيم في تعليم محافظتي الخفجي وقرية العليا ولتحقيق الاستفادة من هذا البرنامج التوعوي، الذي تقيمه الإدارة مع شريكتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث إن هناك جدولا زمنيا مستمرا في سبيل تحقيق نشر هذا الوعي المهم لمنسوبي ومنسوبات إدارة التعليم لما يحقق الغرض من هذه التوعية في تكاتف جميع شرائح المجتمع في مساندة الجهات الأمنية من خلال التوعية المقدمة لهم.