الصفا العنيد.. يعود لـ «الثانية» من جديد

الصفا العنيد.. يعود لـ «الثانية» من جديد

الاحد ٢٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
رفقة المجد، عاشت مدينة صفوى ساعات من الفرح العارم، بعدما غطت الاحتفالات سماءها، كاتبة ختاما رائعا لقصة كانت مليئة بالصبر والكفاح من أجل تحقيق الهدف، الذي لامس شباك الصعود عقب نجاح الفريق الأول لكرة القدم بنادي الصفا في حجز البطاقة الأخيرة المؤهلة لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم، بعدما تجاوز عقبة اللواء بثلاثية نظيفة، في إياب دور الـ (8) من بطولة المملكة لأندية دوري الدرجة الثالثة، المؤهلة لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم.

وكان الصفا بحاجة إلى الانتصار بأي نتيجة، أو التعادل بنتيجة تقل عن الهدفين، من أجل ضمان التأهل لدوري الدرجة الثانية، لكن رغبة التفوق كانت بادية على نجومه، الذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللقاء، وتحصلوا على العديد من الفرص، التي لم تترجم إلى أهداف، حتى انبرى عبدالمجيد حدادي لعرضية بدر الخميس المتقنة، معلنا عن تقدم الصفا برأسية لا تصد ولا ترد في الشوط الأول.

وبالرغم من أن الشوط الثاني شهد تراجعا كبيرا لفريق الصفا، الذي حاول الحفاظ على النتيجة، لكنه تعرض للمزيد من الضغط، واقترب لاعبو اللواء كثيرا من الوصول للمرمى، لولا براعة حارس الصفا حسن الأحسائي، الذي تمكن من إبعاد الكثير من الكرات الخطرة، قبل أن يحسم هدفا بدر الخميس وحسين النعجي المتأخرين النتيجة لمصلحة فريق الصفا، لتنطلق موجة الأفراح العارمة، ويشارك عشاق الفريق الصفواني نجومهم الفرحة، محولين أرضية الملعب إلى «كرنفال» نشر البهجة بين أبناء المنطقة الشرقية.