الرميثي ينسحب ويدعم سلمان بن إبراهيم

الرميثي ينسحب ويدعم سلمان بن إبراهيم

الجمعة ٢٢ / ٠٣ / ٢٠١٩
أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات محمد خلفان الرميثي، انسحابه من السباق لانتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقررة الشهر المقبل، ودعمه الرئيس الحالي للاتحاد البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة، بحسب بيان مشترك أمس.

وأتى الإعلان الذي يتوقع أن يمهد الطريق أمام الشيخ سلمان للاستمرار في المنصب الذي يتولاه منذ العام 2013، على هامش زيارة قام بها رئيس الاتحاد الآسيوي الى العاصمة الإماراتية أمس، والتقى خلالها الرميثي.

وأبدى الطرفان، «التزامهما بالتعاون والتكاتف والعمل معا خلال المرحلة المقبلة لما فيه صالح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتعزيز استقلاليته وشفافيته بما يضمن تطور كرة القدم ورقيها في دول أكبر قارات العالم».

ونقل البيان عن الرميثي شكره سلمان «على مبادرته هذه وزيارته بلده دولة الإمارات»، مؤكدا أن «ترشحي منذ البداية لم يكن سعيا إلى منصب وإنما كان دافعه الأساسي هو وضع الكرة الآسيوية في المكانة اللائقة بها بين قارات العالم من خلال برنامج يعكس رؤيتي في كيفية تطوير اللعبة».

وأضاف «أسعدني ترحيب الشيخ سلمان بالاستفادة من هذا البرنامج والعمل على تحقيقه على أرض الواقع لذا لن أدخر جهدا في دعمه ومساندته من أجل الوصول الى هذا الهدف الذي في هو صالح الجميع».

من جهته، نوه رئيس الاتحاد بالرميثي «رغم التنافس القوي والشريف الذي جمعنا في الهدف والرؤية بما هو في صالح كرة القدم الآسيوية»، شاكرا دعمه «وما طرحه من أفكار نيرة وبرامج نوعية للارتقاء بمنظومة كرة القدم الآسيوية». وكان الرميثي قد أعلن ترشحه للانتخابات المقررة في السادس من أبريل المقبل في كوالالمبور، في مواجهة الشيخ سلمان. ومع انسحاب الرميثي، يتوقع ان تمهد الطريق أمام ولاية ثالثة من أربع سنوات للشيخ سلمان.

وكان (الميدان) عدد الاثنين 18 مارس 2019 أشار عبر تقرير مطول إلى اقتراب سلمان بن إبراهيم الفوز بالتزكية واستمراره لولاية ثالثة في الانتخابات الآسيوية المقبلة «6 أبريل القادم في كوالالمبور» للفترة 2019-2023، حيث أعلنت الاتحادات الكروية بالبحرين، واليابان، والهند، وبوتان، وقيرغزستان، وفلسطين، والعراق، والفلبين، وميانمار، وعُمان، وفيتنام، وأستراليا ودار السلام بروناي وتايلند وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتيمور الشرقية وفيتنام بالاضافة إلى اليابان وعمان، كما زار سلمان ابراهيم السعودية والتقى بالأمير عبدالعزيز بن تركي رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية.