ترفيه «عالمي» ومنافسات مثيرة في «حديقة المغامرة» بالجبيل

ترفيه «عالمي» ومنافسات مثيرة في «حديقة المغامرة» بالجبيل

الخميس ٢١ / ٠٣ / ٢٠١٩
يقدم الموهوبون من المملكة وخارجها الحاصلون على جوائز عالمية من دول مختلفة، منافسات ترفيهية مثيرة، وعروضا حية، ورياضات متنوعة وأنشطة ترفيهية فريدة من نوعها في أجواء آمنة مليئة بالمغامرة، تستهدف كافة محبي المغامرة والتحدي من فئات عمرية مختلفة، في حديقة المغامرة على شاطئ الفناتير بمدينة الجبيل الصناعية، والتي تقدمها الهيئة العامة للترفيه، خلال موسم الشرقية، وتستمر 10 أيام.

» مغامرات مثيرة


خصصت حديقة المغامرة منطقة خاصة للأطفال، تضم مجموعة من الألعاب المناسبة لأعمارهم، في تجارب فريدة من نوعها مثل: التسلق على الجدار، والقفز بالحبال، وأركان الرسم على الوجه، إضافة إلى تخصيص مساحة كبيرة من الفعالية لأدوات القفز الحر الممتعة، مع توفير كافة سبل الأمن والسلامة لحمايتهم، كما تتضمن جانبا من التجارب المشوقة للأعمار ما فوق 18 عاما، للأشخاص الذين يمتلكون شغفا وحماسا لممارسة هواياتهم، كتجربة القفز من الحواجز، والتزحلق على المنحدرات على جانبين للكبار والصغار، بوجود مختصين ومدربين؛ لتوعية الزوار وتدريبهم على طرق القفز والتزحلق السليمة، وتقديم إجراءات السلامة الشخصية اللازمة قبل خوض التجربة.

» نقطة النهاية

وحظت تجربة المشي على الحبل بين برجين لمسافة طويلة بإقبال كبير من الزوار، للعيش دقائق في الهواء الطلق بعيدا عن ملامسة الأرض، بعد تجهيز الراكب بكافة المعدات اللازمة كحزام الأمان، ويذهب إلى المنطقة العليا للتأكد من سلامته للاستمتاع بالمغامرة دون خوف حتى الوصول لنقطة النهاية.

» شاشة سينمائية

وخصصت الهيئة شاشة عرض كبيرة داخل الحديقة؛ لعرض الأفلام السينمائية الجاذبة لمختلف الميول والأعمار، فيما يتوقف العرض في حال تواجد استعراض لإحدى الفرق في أماكن متفرقة من الحديقة؛ ليتمكن البعيد عن مقر العرض من الاستمتاع بالعروض الحية، فيما استغل الكثير من كبار السن والأطفال وجود الشاشة للبقاء أمامها والاستمتاع بأجواء الحديقة الساحرة بعد المشي في أماكن متباعدة بمسافات طويلة، كما وفرت الهيئة ساحة للمطاعم بمختلف أنواعها وثقافاتها، حيث ضمت العديد من المطاعم المحلية والعالمية، كما خصصت أماكن متعددة للجلوس وتذوق الأطعمة.

» فرق عالمية

وتقوم فرق عالمية بزيارة حديقة المغامرة طوال فترة إقامتها لتقدم مستويات عالية من العروض الترفيهية لمتعة الزوار، وقدمت إحدى فرق القفز العالمية عرضا ممتعا لتحفيز الزوار على دخولها، بشرط أن يكون طول الراكب فوق المتر، ثم تدريبهم في المنطقة العليا على طريقة القفز السليم، بحضور الأب والأم في حال كان الراكب أقل من 18 عامًا.

» أمن وسلامة

وأثنى زوار حديقة المغامرة على تهيئة المواقع للأطفال، والاهتمام بسلامتهم وحمايتهم من خلال وضع مدربين على كل لعبة؛ للقاء الزوار وتوجيههم قبل الخوض في مغامرتهم الجديدة، إضافة إلى توفير كافة سبل السلامة ومقوماتها من أدوات لحماية الرأس والجسم من أي أضرار قد تحدث، كما احتوت كل لعبة على ضوابط وقوانين تم وضعها أمام كل نقطة دخول للألعاب، تتضمن الأعمار المناسبة، والوزن السليم، والوضع الصحي لكل فرد، إضافة إلى قوانين التصوير لسلامة الراكب.

» تنظيم عالمي

وقالت أم سلطان: إن التنظيم الذي قامت به هيئة الترفيه، والفعاليات المقامة خلال موسم الشرقية، لا يقلان عن المستوى الذي نراه عالميًا في الدول الخارجية أثناء السفر، وأكدت أم محمد أن إقامة هذه الفعالية يعد شيئا جديدا على سكان محافظة الجبيل، وأبدت إعجابها بتشجيع الأطفال على تجربة الفعاليات والاستمتاع بها، من خلال قيام المدربين بأساليب متنوعة لجذب الزوار، مشيرة إلى أنها تجربة رائعة تستحق العودة مجددًا.

وذكرت أم أحمد البلوي أن الألعاب مختلفة عما نراه في الفعاليات السابقة، ودرجة التنظيم مرتفعة إضافة لاهتمام المتطوعين والقائمين على الفعالية بجوانب السلامة، إضافة إلى توعية الزوار وتوجيههم كما هو المأمول والمتوقع من الهيئة العامة للترفيه.
المزيد من المقالات
x