ضمن موسم الشرقية.. مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق اليوم في «إثراء»

ضمن موسم الشرقية.. مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق اليوم في «إثراء»

الخميس ٢١ / ٠٣ / ٢٠١٩
ينطلق اليوم الخميس مهرجان أفلام السعودية بحلته الخامسة، ضمن فعاليات موسم الشرقية، المُقام بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي (إثراء)، ويستمر حتى الـ 26 من الشهر الجاري.

ويحتفي المهرجان في يومه الأول باستقبال ضيوفه من الشخصيات الفنية والنجوم ولجان التحكيم والمدربين وعلى وجه التحديد صنَّاع الأفلام المشاركين على السجادة الحمراء، حيث يتم تدشين الدورة الخامسة للمسابقة والتعريف بها، كما يصاحب الحفل تكريم شخصية المهرجان والتعريف بأعضاء لجان التحكيم.

وسيتم عرض الأفلام المرشحة بالمهرجان انطلاقا من حفل الافتتاح وحتى الختام، والتي يصاحبها عروض محلية وخليجية في 4 صالات، وتم تقسيم الأفلام إلى مجموعات عرض تحوي كل منها عدة أفلام قصيرة، إذ يعرض المهرجان من ثلاث إلى أربع مجموعات يوميًا يتخللها فواصل للاستراحة.

وفي نهاية عرض المجموعات سيتم تنظيم وقفة حوارية قصيرة مع مخرجي الأفلام المعروضة للحديث عن تجربتهم والإجابة عن أسئلة الجمهور.

» ورش العمل

يذكر أنه تم الإعلان عن الورش المقامة ضمن المهرجان والتي تستهدف صُناع الأفلام، حيث يقدم الكاتب والمخرج السينمائي مسعود أمرالله آل علي ورشة عملية مكثفة غدا، حول التشكيل البصري في السينما، ويقدم الكاتب والمخرج بن فارس ورشة عملية مكثفة حول إخراج المشاهد القصيرة بعنوان «صوت المخرج: بث الحياة في المشهد» غدا والأحد المقبل، ويقدم المنتج السينمائي والتلفزيوني حبيب عطية ورشة «شراكة إنتاج ورحلة تمويل الأفلام» حول كيفية إيجاد شريك إنتاج وكيفية التسوق للفيلم غدا والأحد المقبل، كما يقدم المخرج والمدرب الثقافي عبدالرحمن لاهي ورشة عملية مكثفة حول تنظيم الفعاليات الثقافية الأحد المقبل.

» كتب جديدة

وتقدم اللجنة المنظمة لمهرجان أفلام السعودية خمسة كتب سينمائية؛ دعماً للمهتمين والمواهب في المجال السينمائي، وإثراءً للمكتبة العربية.

وهي: كتاب شخصية المهرجان المكرمة الفنان السعودي لطفي زيني، كتابة الناقد السينمائي خالد ربيع، (صدر باللغتين العربية والإنجليزية)، وكتاب شخصية المهرجان المكرمة السينمائي الإماراتي مسعود أمر الله علي، كتابة السيناريست محمد حسن أحمد، (صدر باللغتين العربية والإنجليزية)، وكتاب «روبرت دي نيرو وصدمة التحول» للكاتب والناقد البحريني أمين صالح، وترجمة لكتاب «Save the Cat!» بليك سنايدر، للمترجم السعودي غسان الخنيزي.