تجريم الخطابات العنصرية المغذية للتطرف والإرهاب

تجريم الخطابات العنصرية المغذية للتطرف والإرهاب

الثلاثاء ١٩ / ٠٣ / ٢٠١٩
أوضح وزير الإعلام تركي الشبانة، أن مجلس الوزراء، استعرض عددا من التقارير عن مجريات الأحداث وتطوراتها في المنطقة وعلى الساحة الدولية، وجدد إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، ولجميع أشكال وصور الإرهاب أيا كان مصدره، وشدد في هذا السياق على مواقف المملكة الداعية إلى ضرورة احترام الأديان، وتجريم ومحاربة الخطابات العنصرية التي تغذي التطرف والإرهاب، ولا تخدم السلم والأمن العالميين، وعدم التساهل لمن يدعمون التطرف والكراهية والعنف بأي شكل كان من الأشكال، فالإرهاب لا دين ولا وطن له، ونحن أحوج ما نكون إلى الالتفاف حول قيم المحبة والوئام والسلام. وأعرب المجلس عن العزاء والمواساة لذوي المتوفين ولحكومة وشعب نيوزيلندا، كما أعرب المجلس عن تقديره لرئيسة وزراء نيوزيلندا وحكومة نيوزيلندا والشعب النيوزيلاندي على تفاعلهم تجاه هذه الجريمة المروعة، سائلا الله أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتغمد المتوفين بالرحمة والمغفرة. وتطرق مجلس الوزراء، إلى مشاركة المملكة في مؤتمر بروكسل الثالث لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، وما جرى خلاله من لقاءات لبحث مجالات التعاون بين المملكة والاتحاد الأوروبي والعمل المشترك من أجل أمن واستقرار ووحدة سوريا.
المزيد من المقالات
x