«البشت» و«النقش» و«الفخار» حرف تعزز عالمية الأحساء

«البشت» و«النقش» و«الفخار» حرف تعزز عالمية الأحساء

الخميس ٢١ / ٠٣ / ٢٠١٩
24 حرفيا يعملون في صناعة الحرف اليدوية وتطويرها وتسويقها عبر مركز الإبداع الحرفي بالأحساء، والذي يمثل جزءا من

مجموعة مراكز حرفية على مستوى المملكة أطلقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع الشركاء في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، وهو إحدى مبادرات الهيئة في برنامج التحول الوطني 2020.

ومركز الإبداع الذي دشنه الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية،

يشكل ورشة عمل مفتوحة ساهم خلال عامه الأول في التعريف بالحرف اليدوية والصناعات التقليدية في المحافظة، وجاء المشروع بمبادرة مشتركة بين أمانة الأحساء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حيث وقع الجانبان في أكتوبر 2017 مذكرة شراكة وتعاون لـ«تشغيل مركز الإبداع الحرفي بموقع الفريج التراثي»، للإسهام في تطوير الحرف اليدوية والفنون الشعبية بما يعزز مكانة الأحساء في شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية، وأن يكون مقرا للمهرجانات التراثية والمناسبات الوطنية.

» دعم الحرف

ويسعى المركز بمشاركة 24 حرفيا إلى دعم صناعة الحرف اليدوية بغرض تطويرها وتسويقها، وذلك عبر الاستعانة بعدد من المدربين والمصممين والمختصين في تطوير المنتجات الحرفية، وتنظيم الدورات التدريبية المجانية في الحرف اليدوية مثل: خياطة المشالح (البشوت)، وتشكيل الفخار والنقش على الخشب والخط العربي والديكوباج.

» الدلة الحساوية

وشهد المركز تنظيم بعض الفعاليات، حيث احتفى بـ «الدلة الحساوية» التي تعدّ من أشهر دلال القهوة العربية، بحضور النائب المكلف لقطاع المناطق في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني د. حمد السماعيل، ومديري فروع الهيئة.

» عروض فلكلورية

وتضمنت الفعاليات عروضا للمتاحف الخاصة، حيث قدم عبدالله الهجرس صاحب أول متحف متخصص بالقهوة في السعودية، وحسين الخليفة صاحب متحف الخليفة التراثي مجموعة من دلال القهوة العربية وأدوات تحميص القهوة القديمة، كما تضمنت عروضا فلكلورية قدمتها فرقة السيفة، ومسابقات ترفيهية، وركنين للحيوانات المحنطة، والمأكولات الأحسائية، وشارك في «الدلة الحساوية» الصفار عباس القريني الذي يعمل منذ ما يزيد على 40 عاما في حرفة الصفارة «صناعة النحاسيات ودلال القهوة».

» مأكولات أحسائية

كما احتضن مركز الإبداع فعالية المأكولات الأحسائية، التي تنافست فيها بعض الطاهيات في تقديم الأطباق التقليدية ذات النكهة اللذيذة والمشهورة في المطبخ الخليجي كالعصيدة والأرز الحساوي والمفلق والمرقوق، كما شاهد الحضور عروضا في صناعة السدو والسجاد والخوصيات والبخور والعطور والبشوت والزجاجيات والديكوباج والفخار والخط العربي والنجارة التراثية والجلود والصاغة والمنافيخ والملاييف والخرازة والكورشيه والطبول والتطريز والقفاصة والخياطة والإكسسوارات والمداد.