الجديري المائي معد.. وإعطاء الأسبرين للطفل المصاب يعرضه للخطر

الجديري المائي معد.. وإعطاء الأسبرين للطفل المصاب يعرضه للخطر

الاثنين ١٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
الجديري المائي من الأمراض الفيروسيَّة المعدية، التي تنتشر بين أطفال المدارس، خاصة قبل سن 12 عاماً، وعن أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه يجيبنا أخصائي الأمراض الجلدية د. محمد ناصف في السطور الآتية:

ֺ كيف يصاب الطفل بمرض الجديري؟

- يعدُّ الفيروس المسبب للجديري المائي من الفيروسات شديدة الانتشار، حيث تنتقل العدوى عبر الهواء، والعطس، والتنفس، والسعال، لذلك من الممكن جداً انتقال العدوى للأطفال عبر المدرسة أو الحضانة.

والجديري المائي من الأمراض، التي تصيب الجسم مرَّة واحدة فقط، بمعنى أنَّه إذا سبق وأصيب به الطفل فلن يصاب به مرَّة أخرى، وذلك بسبب تكون أجسام مضادة دائمة.

» أعراض المرض

ֺ ما أعراض الإصابة بمرض الجديري؟

- من أعراضه الطفح الجلدي في كل أجزاء الجسم على شكل بثور، حكة شديدة، يبدأ الجديري المائي عادة بارتفاع درجة الحرارة وصداع وآلام في الجسم يعقبها مباشرة ظهور طفح جلدي أحمر اللون في الوجه والبطن ثم ينتشر في أجزاء الجسم، ويمكن أن يصل إلى الفم وفروة الرأس ويصاحبه شعور بالحكة، وعادة ما يكون الطفح الجلدي عبارة عن فقاقيع صغيرة ممتلئة بسائل شفاف اللون، وتختلف شدَّة الانتشار وكميَّة الفقاقيع من طفل لآخر، وهنالك عوامل عديدة من الممكن أن تؤثر مثل عمر الطفل، وحساسيَّة الجلد، وحالة الجهاز المناعي.

» مراحل المرض

ֺ ما هي مراحل تطور المرض؟

- بمجرد ظهور طفح الجديري المائي، فإنه يمر بثلاث مراحل: نتوء وردية أو حمراء مرتفعة عن مستوى الجلد تظهر على أيام عدة، بثور ممتلئة بالسائل (حويصلات) تتكون من تلك النتوء المرتفعة عن مستوى الجلد على مدى يوم واحد تقريبًا قبل أن تتمزق ويتسرب السائل، وأخيرا قشور تغطي البثور الممزقة وتستغرق عدة أيام أخرى للشفاء.

ويستمر ظهور نتوء جديدة لعدة أيام؛ ونتيجة لذلك، فقد تواجه جميع المراحل الثلاث الطفح، وهي النتوء والبثور والقشور، في الوقت نفسه في اليوم الثاني من الطفح وبمجرد الإصابة بالعدوى، فقد ينتشر الفيروس لمدة تصل إلى يومين قبل ظهور الطفح، ويظل ناقلاً للعدوى حتى تتقشر جميع البقع.

» العلاج والوقاية

ֺ ما علاج الجديري المائي؟

- يجب استشارة الطبيب لتأكيد تشخيص الإصابة بالجديري المائي، ويفضل اتباع التعليمات التالية: إعطاء الطفل الطعام سهل البلع في حال انتشار الطفح الجلدي في الفم والحلق، استخدام مس «الكالمين» لتهدئة الحكة وعدم التدليك، لكن يجب الابتعاد عن منطقة العينين، منع الطفل من حكِّ الحبيبات حتى لا تترك مكانها آثاراً عميقة، بجانب الراحة التامة، مع ضرورة الحذر من إعطاء الطفل الأسبرين أثناء الإصابة بالجديري؛ لأنَّ ذلك قد يؤدي إلى تبعات خطيرة.

ֺ ما طرق الوقاية من مرض الجديري المائي؟

- ينصح باتباع التالي: التطعيم ضد المرض، عدم مخالطة الأطفال الأصحاء للمصابين، البُعد عن الأماكن المزدحمة وتجمعات المدرسة، التغذية الجيِّدة وتناول العسل يومياً، إضافة إلى عدم استخدام أدوات المريض أو ملامسته؛ لأنَّ الفيروس ينتقل بسرعة. وأفضل الوسائل للوقاية من الجديري هي الحصول على التطعيم أو اللقاح الخاص به، وهو فعال بنسبة 99% للوقاية من المرض، ويفضل أن يتناوله الأطفال في عمر 12 إلى 15 شهرا، مع جرعة منشطة يحددها الطبيب.