عاجل

«الشورى» ينظم ندوة صحية بمشاركة عدد من مسؤولي القطاعات الصحية

«الشورى» ينظم ندوة صحية بمشاركة عدد من مسؤولي القطاعات الصحية

الاثنين ١٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
افتتح معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ مساء اليوم ندوة " مستقبل الخدمات الصحية في ظل رؤية المملكة 2030 " بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، والتي ينظمها المجلس بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وذلك في مقر المجلس.

وقد استهل معالي رئيس المجلس الندوة التي شارك في حضورها عدد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الصحي بالمملكة، بكلمة أوضح فيها أن تنظيم مجلس الشورى لهذه الندوة يأتي نظرًا لأهمية الخدمات الصحية للمواطنين، وبما يتيح للمجلس وأعضائه مناقشة القضايا المستجدة في هذا القطاع، الذي يحظى باهتمام واسع من جانب المواطنين، والاستماع لآراء المسؤولين المعنيين في الجهات الصحية أصحاب المعارف والخبرات.

وأشار معاليه إلى أن هذه الندوة ستنقل ما لدى المجلس من رؤى ضمن سياسات المملكة التنموية وتحولاتها الاقتصادية في إطار برامج رؤية المملكة 2030 إلى مسؤولي وزارة الصحية.

واكد معاليه حرص المجلس على تعزيز العلاقة بالأجهزة الحكومية، وذلك انطلاقًا من دور المجلس الرقابي والتنظيمي (التشريعي)، الذي يهدف إلى طرح ومناقشة عدد من الموضوعات التي تهم المواطن، وتجيب عن أسئلته واستفساراته وتواكب طموحاته في الخدمات الصحية.

من جانبه، أعرب معالي وزير الصحة توفيق الربيعة عن سعادته بالمشاركة في الندوة تحت قبة مجلس الشورى، وذلك تلبية للدعوة الكريمة من لدن معالي رئيس المجلس، لاستعراض الواقع الصحي في المملكة، الذي يعدّ مستقبلًا واعدًا – بإذن الله – وحافلًا بالمزيد من الإنجازات والمبادرات.

وأشار الدكتور الربيعة أن الوزارة تؤمن في أن التحول الوطني للقطاع الصحي ضرورة وليس خيارًا، مؤكدًا أن تصميم مبادرات وبرامج التحول الوطني للقطاع الصحي تسير في كافة الاتجاهات بما يدعم المنظومة الصحية المتكاملة.

ولفت معاليه إلى أن المبادرات تستهدف مؤسسيًا إعادة حوكمة القطاع بما يركز أعمال التنظيم والإشراف والرقابة على الوزارة، ويفصل مهمتي تقديم خدمات الرعاية الصحية وتمويلها على المهام الملحقة بها، بحيث تتشكل كيانات، مقدمة للخدمة تتنافس فيما بينها على الجودة والكفاءة الأعلى وتمول وفق رضا المستفيد.

كما أكد مدير الندوة عضو مجلس الشورى رئيس اللجنة الصحية الدكتور عبد الإله ساعاتي، أننا اليوم ننهض برؤية واعدة، ونتطلع إلى التفاعل معها، ومشاركة الجميع الرأي والمشورة في ضوء رؤية المملكة 2030 ومدى مواكبتنا لأهدافها.

بعد ذلك استمع الحضور إلى مداخلات المشاركين في الندوة، حيث استعرض معالي المشرف العام لمؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور ماجد الفياض أمام الندوة، تطلعات المستشفى مشيرًا إلى أن المستشفى يطمح إلى التحول العالمي في الخدمات التي يقدمها، والرغبة في تحسين الخدمات التشغيلية التي تعد ضمن ركائز مستشفى الملك فيصل التخصصي، وسعيه للعمل التكاملي في تحقيق الأهداف التي رسمها المستشفى للرعاية التخصصية.

وبدوره كشف معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي في ورقته أمام الندوة عن أن الهيئة لديها نظام رصد لتتبع الأدوية من صناعتها حتى وصولها إلى المستهلك، مقدمًا شكره لمجلس الشورى على إقراره لعدد من الأنظمة التي تطبقها الهيئة مثل نظام الغذاء، ونظام الأعلاف، ونظام مستحضرات التجميل وغيرها من الأنظمة.

حضر الندوة معالي نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن سالم المعطاني، ومعالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان، ومعالي الأمين العام لمجلس الشورى الأستاذ محمد بن داخل المطيري، وعدد من أعضاء المجلس.

كما حضر الندوة معالي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الأستاذ حمد بن محمد الضويلع، ومعالي المشرف العام لمؤسسة الملك فيصل التخصصي الدكتور ماجد بن محمد الفياض، ومعالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي، ومعالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ومعالي رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، والوكيل المساعد لخدمات المستفيات بوزارة الصحة الدكتور محمد بن خالد العبدالعالي، ووكيل وزارة الصحة المساعد للرعاية الأولية الدكتور هشام بن إبراهيم الخشان، ووكيل وزارة الصحة للإمداد والشؤون الهندسية المهندس عصام بن عثمان الجبير، ومدير عام الإدارة للخدمات الطبية للقوات المسلحة بوزارة الدفاع، ومدير إدارة الدراسات الطبية بوزارة الدفاع الدكتورة فاطمة سليمان الصبحي، والمدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور فهد بن صالح الغفيلي، ووكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور هاني بن عبدالعزيز جوخدار، وعدد من المسؤولين والمهتمين والعاملين بالقطاع الصحي .