قياس رضا المستفيدين بالشرقية يتعاون مع «أداء»

قياس رضا المستفيدين بالشرقية يتعاون مع «أداء»

الاثنين ١٨ / ٠٣ / ٢٠١٩
بحث رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي آل سعود سبل التعاون بين المشروع ومركز «أداء» في مجال القياس والتدريب وصولا لتعزيز جانب الاستشارات والدفع بعجلة التعاون المشترك بما يحقق أهداف ورسالة المشروع.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة المدير الأعلى لتجربة المستفيد في المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة «أداء» المهندس سلطان التميمي، ومسؤول إدارة التعاون والشراكات بالمركز يزيد السبيعي، بحضور مساعد المدير التنفيذي لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بالمنطقة الشرقية سعد القحطاني، والمسؤول التقني للمشروع حسن خرمي، وتخلل اللقاء تسليط الضوء من سموه على رسالة وأهداف المشروع بدءا من قيامه بأكثر من 130 عملية قياس لرضا المستفيدين شملت مدن ومحافظات الشرقية، وصولا لمساهمته في دعم الكثير من الأجهزة الحكومية في جانب التدريب والاستشارات وتنفيذ فرص التحسين، إضافة لاستعراض هيكلة المشروع الإدارية.

وأكد سموه أن أبواب المشروع مشرعة لتقديم كافة أنواع الدعم وفرص التحسين للأجهزة الحكومية بالمنطقة بما يضمن جودة ما يقدمونه من خدمات للمستفيدين، وأضاف سموه: يأتي ذلك من منطلق حرص المشروع على أن يكون شريكا إستراتيجيا مع تلك الأجهزة من خلال ما يقدمه من أعمال لقياس رضا المستفيدين وتقديم الدعم الاستشاري والتدريب لتلك الجهات، وأضاف أن تلمس الاحتياجات الخدمية للمستفيدين من المواطنين والمقيمين والعمل على تطوير منظومتها بما يتناسب وتطلعاتهم، يعد من أولويات حكومتنا الرشيدة «وفقها الله»، في ظل الرؤية الطموحة للمملكة 2030، وهـو ما تعبر عنه توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس المشروع، (حفظهما الله) في تلمس احتياجات سكان المنطقة الشرقية، عبر بوابة هذا المشروع بالتركيز على رفع مستوى الرضا بين أوساط المواطنين والمقيمين عن الخدمات الحكومية المقدمة بالمنطقة من خلال قياس رضا المستفيدين وفقا لمعايير علمية دقيقة تسهم في الكشف عن جوانب القوة لتعزيزها وفرص التحسين للاستفادة منها في التطوير.