عاجل

غبار وأمطار الشرقية يمنعان الإبحار ويحدان من الرؤية الأفقية

غبار وأمطار الشرقية يمنعان الإبحار ويحدان من الرؤية الأفقية

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩


شهدت محافظات المنطقة الشرقية موجة من الغبار أمس سبقها هطول أمطار رعدية غزيرة مخلفة معها تدنيا في مدى الرؤية الأفقية. وفرض حرس الحدود بالمنطقة الشرقية حظرا لمراكب الصيد في عدد من مرافئ المنطقة. وحذرت الإدارة العامة للمرور من تدني الرؤية الأفقية على الطرق. مشيرة إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات على الطرق حال نشاط الرياح المثيرة للأتربة والغبار.

سبب رئيسي

وذكر عدد من الصيادين أن إدارة حرس الحدود أوقفت أمس إصدار التراخيص على مختلف المراكب العاملة بمرافئ المنطقة الشرقية، مؤكدين أن موجة الرياح الشديدة التي سيطرت على أجواء الشرقية خلال الساعات الماضية شكلت سببا رئيسيا في منع الإبحار وأن قرار المنع يأتي لحماية الصيادين.

حلول سريعة

واستنفرت الأمطار التي هطلت صباح أمس والتي استمرت قرابة الساعة، أمانة المنطقة الشرقية، وباشرت الأمانة والبلديات التابعة لها الوضع بكامل قواها وكوادرها البشرية والآلية. وقامت الامانة بتفعيل الحلول السريعة في مواجهة الأمطار والسيول وبوقت قياسي داخل المحافظة والبلديات التابعة لها أثناء هطول الأمطار. وباشرت الفرق الميدانية أعمال فتح الطرق وتنظيفها من الأتربة والأحجار ونزح تجمعات مياه الأمطار.

وأشرف أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير على خطة التعامل مع مياه الأمطار وبمتابعة مع قيادات الأمانة ميدانيا، فيما تم تشغيل جميع محطات تصريف مياه الامطار بكامل طاقتها الاستيعابية بالدمام.

إجراءات وقائية

فيما أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تنبيها، بشأن حالة الطقس أمس تتعلق بنشاط في الرياح السطحية، ما يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار، ويؤدي إلى انعدام في الرؤية الأفقية، على المنطقة الشرقية. مشيرة إلى أن هذه الحالة المناخية تسود المنطقة حتى مساء أمس، لافتة إلى أن الحالة تشمل الدمام، الظهران، الخبر، القطيف، الأحساء، الجبيل، الأجزاء المجاورة. ووجهت الهيئة تحذيرا إلى مرتادي الطرق وتوجيههم للتعامل بحذر أثناء المرور أو قيادة السيارات، وأن يتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية المتبعة في مثل هذه الأجواء.

الأعمال الضرورية

فيما رفعت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية استعداداتها في مستشفياتها، لمواجهة موجة الغبار التي غطت مدن ومحافظات المنطقة. مشيرة إلى أن المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية جاهزة لاستقبال المراجعين بسبب التقلبات الجوية وموجة الغبار التي تشهدها المنطقة، وحذرت الجميع من خطورة الخروج أثناء التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة بسبب موجة الغبار، إلا للأعمال الضرورية، ونصحت بالابتعاد قدر المستطاع عن مثيرات الحساسية التي تسببها تلك الأجواء.

ملوثات البيئة

وأعلنت صحة الشرقية على حسابها الرسمي عبر «تويتر» عددا من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها في ظل موجة الغبار التي تضرب المنطقة. مشيرة إلى أن الغبار من ملوثات البيئة وله عدة أضرار لاحتوائه على جسيمات كحبوب اللقاح والميكروبات، وذكرت أن طرق الوقاية منه، تتمثل في الحرص على غلق أبواب ونوافذ المنزل بإحكام، وتجنب التعرض للغبار إلا للضرورة القصوى، وأيضا الحرص على ارتداء الكمامات ذات التصفية للهواء مع تغيرها باستمرار، ونبهت «صحة الشرقية» مرضى الربو من خطورة الغبار وطلبت منهم أن يحملوا معهم دوما بخاخ الربو الإسعافي الموسع للشعب الهوائية والالتزام بأخذ بخاخ الربو الوقائي في حالة صرفه الطبيب لهم، وأن يتوجهوا إلى أقرب مركز طوارئ في حالة كانت الأزمة شديدة .