الغوص ميدان رياضي يجذب سيدات الشرقية

الغوص ميدان رياضي يجذب سيدات الشرقية

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
ذكرت مساعد مدرب غوص رحاب آل عباس أن السيدات اللاتي يمارسن رياضة الغوص في المنطقة الشرقية بلغ عددهن خلال العام الماضي 40 غواصة معتمدة، بالرغم من قلة المدربات في المنطقة الشرقية فقط، حيث توجد مدربة واحدة وأنا مساعد المدرب.

» غوص ذوات الاحتياجات

واستطردت قائلة: لم يتم تدريب فئة ذوات الاحتياجات الخاصة، بالرغم من أننا حاولنا تطبيق برنامج ولم نوفق؛ لقلة عدد المدربات، أيضا نحن بحاجة إلى متخصصات وليس غواصات عاديات، فطريقة التدريب لذوات الاحتياجات تختلف عن الأشخاص المتعافين، وتتطلب بعض المعدات الخاصة، وطريقة زعنفة مختلفة، فالزعنفة عند ذوات الاحتياجات لها مهارة خاصة؛ كونهن يعتمدن على اليد كبديل للأقدام، أيضا لا بد أن يكون هناك مكان مؤهل للتدريب، ومعظم المرافق غير مهيأة.

» عوائق التدريب

وتطرقت آل عباس إلى أبرز الصعوبات التي تواجه المُدربات قائلة: الجميع يود إكمال دراسته ولكنها تعد مكلفة والشروط في المنظمة كثيرة، كما أن الدراسة الأكاديمية علمية وبحاجة لوقت وتفرغ وعزيمة، وغوص باستمرار، وتعد هذه النقطة صعبة على معظم الفتيات.

وأضافت: المنطقة الشرقية تعتبر منطقة نفطية ونعاني من قلة الأماكن التي توجد بها متطلبات الغوص العميق، فشاطئ نصف القمر يبلغ عمقه 10 أمتار فقط، والتدريب يحتاج 18 مترا للمتدربة، أيضا المنطقة الشرقية تعد حديثة في تصريح الغوص للفتيات، ففي السابق كن يحتجن للسفر للحصول على التصاريح من جدة.