زوجتي مدمنة «جوال»!

زوجتي مدمنة «جوال»!

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
أنا شاب في الشهر الثاني من زواجي، وأحب زوجتي وسعيد معها، لكنها تستخدم الجوال كثيرًا، نصحتها بطريقة غير مباشرة، تستجيب في نفس الوقت، لكن اليوم الثاني ترجع مثلما كانت.

» حدود العقل

- أخي الفاضل، الحوار بين الزوجين مفتاح التفاهم والانسجام، وهو القناة التي توصلنا إلى الآخر، وتعلم الحوار وممارسته في الحياة الزوجية والأسرية من أهم العوامل التي تحقق الانسجام والتفاهم الزوجي والاستقرار الأسري، ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، أنت تحاول أن تمنع زوجتك منه، رغم أنها متعلقة بهذا الشيء وترى أنه حق من حقوقها، لكن إذا زاد الأمر عن حدود المعقول، العلاج يكون بعدة طرق حتى تستطيع أن توازن نفسها وتستخدم الجوال بشكل سليم، مثل تعويدها على فترات متباعدة البعد عن الإنترنت، مثل أن تقول لها نسافر أو نذهب إلى رحلة بلا إنترنت، وقل لها بطريقة غير مباشرة انظري كيف أصبح لنا وقت نتكلم فيه ونتناقش وأصبحت حياتنا أفضل، أو من خلال الحوار وحسم الأمر بتنظيم الوقت، مثلا أن تقول لها عندما أكون خارج المنزل تستخدمين الهاتف مثلما تريدين، لكن مع اهتمامك ببيتك هذا حقك وأنا لا أريد أن أحرمك، وعندما أكون في المنزل اتركيه صامتا، ونرى أن زوجتك لديها وقت فراغ كبير والجوال يشغله، فلو كان لديها هواية أو عمل أو شيء آخر لا تتعلق فيه هذا التعلق.