«هوس الريجيم» وفخ المنتجات الوهمية

«هوس الريجيم» وفخ المنتجات الوهمية

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
يدفع هوس الريجيم والحصول على شكل مثالي البعض للجوء إلى الطرق والأساليب التي قد تؤدي إلى نتائج غير مرضية، وتوصلهم إلى مشاكل صحية.

» إعلانات تجارية

أوضح المختص باللياقة البدنية، عبدالرحمن القنيني، أضرار الكثير من المنتجات المنتشرة بين برامج التواصل قائلا: تزايدت الإعلانات التجارية ومشاهدة بعض ناشطي برامج التواصل الاجتماعي غير المختصين، وظهر الكثير من المنتجات التي يزعم موزعوها أنها تساعد في حرق الدهون سواء للجسم مثل بعض المُكملات أو لمنطقة محددة مثل المشد الحراري أو حزام البطن وغيرها، علما بأن هذه المنتجات ليس لها أي علاقة بحرق الدهون، بل إن بعضها قد يؤدي استخدامه إلى تبعات غير صحية.

» الاحتياج للسعرات

واستطرد قائلا: ومن الأضرار التي قد تنتج من استخدام المشد الحراري أو حزام البطن تأثيره على الأعضاء الداخلية بسبب الضغط عليها لفترات طويلة، كذلك قد يسبب جفافا من خلال فقدان السوائل على المدى الطويل، ويؤثر سلبا على عضلات الظهر، كونه يؤدي إلى إضعاف عضلات البطن، أيضا يؤثر على التنفس ويسبب التهابات في الجلد، وإعاقة النمو لمن هم في مرحلة النمو.

وأضاف: الأصل في خسارة الدهون إما في رفع الجهد البدني اليومي أو تقليل الاحتياج من السعرات، وفق خطة يقف عليها متخصص، بالإضافة إلى التدخل الجراحي لبعض الحالات التي يرى ضرورتها الطبيب المشرف.