100 مليون مسافر عبروا مطارات المملكة خلال عام

100 مليون مسافر عبروا مطارات المملكة خلال عام

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
كشفت الهيئة العامة للطيران المدني عن أعلى عدد مسافرين ورحلات في مطارات المملكة مقارنة بالأعوام السابقة، وذلك لأول مرة في تاريخ الطيران بالمملكة.

وسجلت الإحصائيات الرسمية التي أصدرتها الهيئة أمس، تجاوز أعداد المسافرين الذين عبروا المطارات السعودية خلال العام 2018م حاجز (99.86) مليون مسافر غادروا عبر (771.828) رحلة من مطارات المملكة الدولية والداخلية.

وارتفعت نسبة النمو في أعداد المسافرين خلال العام نفسه إلى (8%) قياسا بالعام 2017م التي وصلت فيه الأعداد إلى (92.42) مليون مسافر.

وشكلت مطارات المملكة الدولية نموا في حركة المسافرين خلال 2018م، إذ بلغ عددهم من خلالها نحو (97.3) مليون مسافر، بينما بلغت أعداد الرحلات فيها (741.893) رحلة، بينما بلغ عدد المسافرين في المطارات الداخلية في 2018م نحو (2.6) مليون مسافر، غادروا عبر (29.935) رحلة.

وتصدّر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة حركة المسافرين في 2018م، بعدد (35.8) مليون مسافر، وجاء مطار الملك خالد الدولي بالرياض ثانيا، بعدد (27.9) مليون مسافر، بينما حصل مطار الملك فهد الدولي بالدمام على المرتبة الثالثة بعدد (10.4) مليون مسافر خلال 2018م، وجاء مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة رابعاً بـ (8.8) مليون، وحل مطار أبها الدولي خامسا بـ (4.5) مليون مسافر.

وفي السياق، أكد مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي، عصام نور، أن حركة التشغيل في المطار جاءت بوتيرة متسارعة في السنوات الأخيرة في ظل تنامي الطلب على خدمة النقل الجوي، ما جعله يحقق هذه المعدلات المرتفعة من حيث أعداد المسافرين، وجذب المزيد من حركة الطيران نظراً لما تشهده المملكة من نهضة اقتصادية وتوافد الحجاج والمعتمرين إليها عبر المطار الذي يعد بوابة الحرمين الشريفين، ولموقعه المتميز الذي جعل منه محطة انطلاق حيوية للمسافرين وشركات الطيران العالمية، متوقعاً أن يشهد المطار نمواً إضافياً في الأعوام المقبلة.

وأشار إلى أن المطار سجل أعلى نمو في الحركة على الرغم من أنه يعمل في الوقت الحالي بنسبة تفوق أضعاف طاقته الاستيعابية، خاصة خلال موسمَي الحج والعمرة، إضافة إلى ازدياد الحركة السياحية والاقتصادية في المملكة، وزيادة عدد الشركات الناقلة الراغبة في التشغيل من وإلى المطار.

وكشف نور أن الزيادة المستمرة في حجم الحركة الجوية وتنامي معدلات المسافرين والطائرات يمثلان تحدياً كبيراً للمطار في مرحلته الانتقالية إلى الصالة الجديدة، إذ تحتم عليه مسؤولية كبرى للالتزام باستمرارية تقديم الخدمات بكفاءة عالية، إلى أن يتم التشغيل الكامل للصالة الجديدة رقم 1 التي تم استكمال نقل رحلات 11 وجهة إليها بما يتجاوز 80 رحلة في الأسبوع، ويتوقع إضافة المزيد من الرحلات خلال الفترة المقبلة للعديد من الوجهات، لافتاً إلى أن هيئة الطيران المدني سارعت إلى تنفيذ هذا المشروع الطموح الذي يُعد نقلة نوعية في سوق النقل الجوي بالمنطقة، وقفزة فريدة إلى مصاف التنافسية العالمية في سوق المطارات.

مدير مطار المؤسس: تنامٍ كبير للحركة الجوية